Open toolbar

مقاتل من حركة طالبان يحرس مستشفى سردار محمد داوود خان العسكري في كابول عقب استهداف داعش للمستشفى، كابول- 3 نوفمبر 2021 - AFP

شارك القصة
Resize text
كابول-

تعرضت حافلة صغيرة في العاصمة الأفغانية كابول السبت، إلى استهداف بقنبلة أدت إلى سقوط 4 أشخاص بحسب ما أفادت الشرطة.

وقال المتحدث باسم شرطة العاصمة خالد زدران لوكالة "فرانس بريس"، إن القنبلة التي وُضعت في حافلة صغيرة انفجرت في ساعة مبكرة السبت في حيّ شرقي كابول، ولم تعلن أي جهة مسؤوليتها عن الهجوم حتى الآن.

وانخفض عدد الهجمات في أفغانستان منذ تولي حركة طالبان السلطة في أغسطس 2021، لكن هزّت البلاد سلسلة من الهجمات الدامية بقنابل أواخر أبريل خلال شهر رمضان، وفي نهاية مايو، أودت بعشرات الأشخاص.

وأعلن تنظيم "داعش" مسؤوليته عن معظم تلك الهجمات.

ولقي ما لا يقل عن 16 شخصاً حتفهم في 25 مايو في 4 هجمات بالقنابل، 3 منها استهدفت حافلات صغيرة في مزار الشريف شمال, والرابع ضد مسجد بكابول.

وأسفر تفجير حافلتين صغيرتين تقلان ركاباً شيعة عن سقوط 9 أشخاص في 28 أبريل بمزار الشريف، كما أدى انفجار قنبلة داخل مسجد شيعي إلى مقتل 12 شخصًا في 21 أبريل.

كما لقي 36 مصرهم على الأقل، بينهم أطفال، في قندوز (شمال شرق) في هجوم آخر بقنابل على مسجد سني يرتاده صوفيون أثناء صلاة الجمعة في 22 أبريل.

وقضى أشخاص في 29 أبريل في انفجار في مسجد سني في كابول بعد صلاة الجمعة.

وتقلّل طالبان من خطر تنظيم "داعش-ولاية خراسان"، وتشنّ حملات ضد الجماعة التي تقاتلها منذ سنوات.

وضاعفت الحركة المداهمات خصوصاً في ولاية ننغرهار شرق البلاد، واعتقلت مئات المتهمين بالانتماء إلى تنظيم "داعش".

وتؤكد طالبان منذ أشهر أنها هزمت التنظيم، لكن محللين يعتقدون أن الجماعة المتطرفة لا تزال تشكل التحدي الأمني الرئيسي للسلطة الأفغانية الجديدة.

اقرأ أيضاً:

Google News تابعوا أخبار الشرق عبر Google News

نستخدم في موقعنا ملف تعريف الارتباط (كوكيز)، لعدة أسباب، منها تقديم ما يهمك من مواضيع، وكذلك تأمين سلامة الموقع والأمان فيه، منحكم تجربة قريبة على ما اعدتم عليه في مواقع التواصل الاجتماعي، وكذلك تحليل طريقة استخدام موقعنا من قبل المستخدمين والقراء.