مسلسل عن ضحايا الاغتصاب يفوز  بجوائز بافتا
العودة العودة

مسلسل عن ضحايا الاغتصاب يفوز بجوائز بافتا

جانب من حفل توزيع جوائز "بافتا" - facebook.com/bafta/?ref=page_internal

شارك القصة
Resize text
لندن-

فاز المسلسل التلفزيوني البريطاني "I May Destroy You (ربما أحطمك) ومخرجته ميكاييلا كويل عن أدائها كممثلة أيضاً، بجوائز الأكاديمية البريطانية التلفزيونية (بافتا) التي وزّعَت، الأحد.

ويتناول المسلسل الذي بُثت حلقاته الـ12 على "بي بي سي" و"إتش بي أو" خلال صيف العام الماضي، قصة مدونة وروائية شابة ناجحة من أصول إفريقية تدعى أرابيلا خلال مرحلة تعافيها من الاغتصاب الذي تعرضت له أثناء وجودها في حانة بلندن مع أصدقاء لها.

وفاز المسسل في وقت سابق بجوائز الأكاديمية البريطانية لفنون السينما والتلفزيون (بافتا) في فئات الإخراج والمونتاج والسيناريو.

وقالت كويل عن شخصيتها في المسلسل، في مقابلة بعد تسليم الجوائز: "ليست أرابيلا شخصاً قريباً جداً مني فقط، بل أشعر أنها تمثل الكثير من النساء اللاتي لا نراهن على شاشات التلفزيون، إنها فوضوية وليست مثالية".

ومنحت "بافتا" مسلسل الإثارة (أنقذني أيضاً - Safe Me Too)، من تأليف وبطولة ليني جيمس، جائزة أفضل عمل درامي، ويدور المسلسل حول أب يبحث عن ابنته المفقودة.

وحصل بول ميسكال، الذي رشح للجائزة للمرة الأولى في تاريخه الفني، على جائزة أفضل ممثل في دور رئيس عن المسلسل الدرامي الأيرلندي (أشخاص عاديون- Normal people).

"نتفليكس" بلا جوائز

وخرج مسلسل "التاج - The Crown" من إنتاج  "نتفليكس" دون جوائز في الاحتفال الذي أقيم داخل قاعة كان الحاضرون فيها متناثرين عمداً بسبب جائحة كورونا وشاركوا جزئياً عبر الإنترنت. 

وكان المسلسل الذي يتناول العائلة الملكية البريطانية ينافس على 4 جوائز، إذ رُشحت هيلينا بونم كارتر (الأميرة مارغريت) لجائزة أفضل ممثلة مساندة، وجوش أوكونور (الأمير تشارلز) لفئة أفضل ممثل، وتوبياس مينزيس (الأمير فيليب) لفئة أفضل ممثل مساعد.  

وحضر العديد من المرشحين للجوائز، الحفل الذي أقيم في لندن بعد السماح بالتجمعات في الأماكن المغلقة الآن في إنجلترا، في إطار الرفع الجزئي للقيود الخاصة بمكافحة كورونا، ومع ذلك فضل آخرون المشاركة عبر الإنترنت.

اقرأ أيضاً:

 

Google News تابعوا أخبار الشرق عبر Google News

نستخدم في موقعنا ملف تعريف الارتباط (كوكيز)، لعدة أسباب، منها تقديم ما يهمك من مواضيع، وكذلك تأمين سلامة الموقع والأمان فيه، منحكم تجربة قريبة على ما اعدتم عليه في مواقع التواصل الاجتماعي، وكذلك تحليل طريقة استخدام موقعنا من قبل المستخدمين والقراء.