Open toolbar

الأمير البريطاني أندرو ،دوق يورك، خلال جنازة والده الأمير فيليب - 17 أبريل 2021 - REUTERS

شارك القصة
Resize text
لندن-

جرّد قصر باكنجهام الملكي البريطاني، الأمير أندرو من ألقابه العسكرية وأدواره في رعاية الجمعيات، في خطوة تأتي غداة رفض القضاء الأميركي ردّ دعوى مدنية رفعتها امرأة ضدّ ثاني أبناء الملكة إليزابيث الثانية، تتّهمه فيها بالاعتداء عليها جنسياً حين كانت قاصراً.

وقال القصر في بيان، إنّه "بموافقة الملكة وقبولها، أعيدت إلى الملكة ألقاب دوك يورك العسكرية ورعاياته الملكية. سيستمرّ دوق يورك في عدم تولّي أيّ منصب عام وسيدافع عن نفسه في هذه القضية كمواطن عادي"، في إشارة إلى أنّ الملكة إليزابيث الثانية لن تموّل أتعاب محاميه ورسوم المحاكمة.

وأتت هذه الخطوة بعيد عريضة وقّعها في اليوم نفسه أكثر من 150 من قدامى المحاربين في الجيش البريطاني، طلبوا فيها من الملكة تجريد الطيّار المروحي السابق، الذي تميّز خلال مشاركته في حرب فوكلاند، من رتبه وألقابه العسكرية.

وفي العريضة التي نشرتها مجموعة "ريبابليك" المناهضة للملكية، كتب قدامى المحاربون إنّ الأمير أندرو "فشل في الالتزام بواجبات النزاهة والأمانة والسلوك المشرّف، التي يفترض بأفراد الجيش البريطاني التحلّي بها".

ردّ الدعوى

ووافق قاضٍ في نيويورك، الأربعاء، على النظر في دعوى مدنية رفعتها امرأة أميركية ضدّ الأمير أندرو بتهمة "الاعتداء الجنسي" عليها في عام 2001، حين كان عمرها 17 عاماً، رافضاً بذلك طلب ثاني أبناء الملكة ردّ هذه الدعوى.

واعتبر القاضي لويس كابلان في قراره، أنّ طلب ردّ هذه الدعوى المدنية التي رفعتها في صيف 2021 فيرجينيا جوفري، إحدى ضحايا الاعتداءات الجنسية للخبير المالي الأميركي جيفري إبستين، "رُفض من النواحي كافة".

ويواجه الأمير البريطاني (61 عاماً) مشكلات قضائية منذ سنوات على خلفية صلاته بجيفري إبستين، الذي انتحر في السجن عام 2019، وشريكته السابقة جيلاين ماكسويل.

وكان وكلاء الدفاع طلبوا ردّ هذه الدعوى بحجّة أنّ فيرجينيا جوفري وقّعت في 2009 اتفاقاً مع إبستين، تعهّدت بموجبه "بعدم ملاحقة إبستين ومتّهمين محتملين آخرين، في مقابل تلقيها مبلغ 500 ألف دولار من الخبير المالي الأميركي".

والأمير أندرو الذي لا يواجه أي ملاحقات جنائية في هذه القضية، ينفي نفياً قاطعاً الاتهامات الموجّهة إليه.

وحال فشلت كل التماسات الأمير أندرو، فقد تقام دعوى مدنية بين سبتمبر وديسمبر من العام الحالي، بحسب تلميحات القاضي كابلان خلال الخريف الماضي.

اقرأ أيضاً:

Google News تابعوا أخبار الشرق عبر Google News

نستخدم في موقعنا ملف تعريف الارتباط (كوكيز)، لعدة أسباب، منها تقديم ما يهمك من مواضيع، وكذلك تأمين سلامة الموقع والأمان فيه، منحكم تجربة قريبة على ما اعدتم عليه في مواقع التواصل الاجتماعي، وكذلك تحليل طريقة استخدام موقعنا من قبل المستخدمين والقراء.