Open toolbar
بايدن يؤيد تعويض مهاجرين "فقدوا" أطفالهم خلال فترة ترمب
العودة العودة

بايدن يؤيد تعويض مهاجرين "فقدوا" أطفالهم خلال فترة ترمب

حرس الحدود الأميركي يتعامل مع مهاجرين بعد محاولتهم عبور الحدود من المكسيك إلى سانلاند بارك، الولايات المتحدة، 17 سبتمبر 2021. - REUTERS

شارك القصة
Resize text
واشنطن -

أبدى الرئيس الأميركي جو بايدن، السبت، دعمه تقديم تعويض لأسر المهاجرين، الذين "فقدوا" أطفالهم بسبب سياسة الهجرة التي انتهجها سلفه دونالد ترمب.

وقال بايدن في مؤتمر صحافي، بمناسبة إقرار مجلس النواب خطته الاستثمارية الضخمة لتطوير البنية التحتية، إنه "بسبب السياسة البغضية للإدارة السابقة، فإنك إذا عبرت الحدود، سواء بشكل قانوني أو غير قانوني وفقدت طفلك، فقدته، اختفى، فأنت تستحق شكلاً من أشكال التعويض، بغض النظر عن الظروف"، مضيفاً: "ليست لدي فكرة عن الشكل الذي سيتخذه" التعويض.

ووصف بادين مزاعم صحيفة "وول ستريت جورنال"، بأن وزارة العدل الأميركية ووزارة الأمن الداخلي تتفاوضان مع عائلات المهاجرين، التي رفعت دعاوى حول تسويات مالية تصل إلى 450 ألف دولار للشخص الواحد، بأنها "هراء"، وعاد لينفي مرة أخرى قيمة المبالغ.

وقالت المتحدثة باسم البيت الأبيض كارين جان-بيار، إنه "بحسب وزارة العدل، فالأرقام التي تنشرها وسائل الإعلام، أعلى مما يمكن أن يصل إليه أي اتفاق".

وتعهد بابدن بوضع سياسة هجرة أكثر "إنسانية"، تعوض سياسة "عدم التسامح" التي أطلقها سلفه دونالد ترمب عام 2018.

وشملت سياسة ترمب رفع دعاوى جنائية ضد أي شخص دخل الحدود بشكل غير قانوني من المكسيك، ما أدى إلى احتجاز أولياء بعيداً من أطفالهم، ولم يلتئم شمل بعض العائلات قطّ.

وتم إجمالاً فصل نحو 4 آلاف طفل مهاجر عن عائلاتهم، ولم يعد نحو ألفين منهم إلى عائلاتهم حتى مطلع يونيو 2021.

وشهدت الولايات المتحدة، التي ما زالت الدولة الرائدة للهجرة بمنظمة التعاون والتنمية، انخفاضاً غير مسبوق في تدفق المهاجرين بنسبة 44% مقارنة بـ2019، إذ استقبلت 576 ألف وافد جديد في 2020.

اقرأ أيضاً:

Google News تابعوا أخبار الشرق عبر Google News

نستخدم في موقعنا ملف تعريف الارتباط (كوكيز)، لعدة أسباب، منها تقديم ما يهمك من مواضيع، وكذلك تأمين سلامة الموقع والأمان فيه، منحكم تجربة قريبة على ما اعدتم عليه في مواقع التواصل الاجتماعي، وكذلك تحليل طريقة استخدام موقعنا من قبل المستخدمين والقراء.