المغرب يخفف قيود السفر اعتباراً من 15 يونيو لتسهيل عودة المقيمين بالخارج
العودة العودة

المغرب يخفف قيود السفر اعتباراً من 15 يونيو لتسهيل عودة المقيمين بالخارج

سائحون في مطار مراكش الدولي ينتظرون إعادتهم إلى بلادهم - 15 مارس 2020 - REUTERS

شارك القصة
Resize text
الرباط -

أعلنت السلطات المغربية، الأحد، استئناف الرحلات الجوية من المملكة وإليها ابتداءً من يوم الثلاثاء الـ15 من يونيو الجاري، "لتسهيل عودة المغاربة المقيمين بالخارج".

وقالت الخارجية المغربية في بيان ، إن هذا القرار "اتخذ بناء على المؤشرات الإيجابية للحالة الوبائية بالمملكة، وانخفاض عدد الإصابات بفيروس كورونا المستجد".

وأضاف البيان أن هذه الإجراءات تهدف إلى تسهيل عودة المغاربة المقيمين بالخارج، لافتاً إلى أنه "تقرر استئناف الرحلات الجوية من وإلى المملكة المغربية، ابتداء من يوم الثلاثاء الـ15 من يونيو 2021".

وأشارت الوزارة إلى أن الأجانب سيُسمح لهم أيضاً بدخول المملكة بشرط تلقيهم اللقاح المضاد لفيروس كورونا، أو الحصول على شهادة تثبت عدم إصابتهم بالفيروس.

وجاء في البيان أنه "بالنظر إلى كون المجال الجوي للمملكة ما زال مغلقاً، فإن هذه الرحلات ستتم في إطار تراخيص استثنائية".

وأوضح البيان أن هذه الخطوة ستتم في إطار انفتاح تدريجي، مع الأخذ في الاعتبار تطور الوضع الوبائي في البلاد وفي العالم، "والحفاظ على المكتسبات التي حققها المغرب لمنع انتشار فيروس كورونا".

قائمتان للدول

وتصنف السلطات المغربية، الدول إلى قائمتين، على أساس توصيات وزارة الصحة، وبناء على المعطيات الوبائية الرسمية التي تنشرها منظمة الصحة العالمية أو تلك الدول نفسها عبر مواقعها الرسمية، بحسب بيان الخارجية المغربية.

وتشمل اللائحة الأولى كل البلدان التي بها مؤشرات إيجابية في ما يتصل بالتحكم في الحالة الوبائية، "وخاصة انتشار الطفرات المتحورة للفيروس".

وأضاف البيان أن المواطنين القادمين من هذه الدول سواء أكانوا مغاربة أو أجانب مقيمين في المغرب، أو مواطنين لتلك الدول أو أجانب مقيمين بها، يمكنهم الدخول إذا كانت لديهم شهادة تفيد بالتطعيم، أو تفيد بسلبية الإصابة بالفيروس تعود لأقل من 48 ساعة.

أما اللائحة الثانية، فتتعلق بالدول التي تشهد انتشارا للسلالات المتحورة أو غياب إحصائيات دقيقة بشأن الوضع الوبائي.

واشترط المغرب على المسافرين من هذه الدول "تراخيص استثنائية قبل السفر، والقيام باختبار يفيد عدم الإصابة بفيروس كورونا لأقل من 48 ساعة، والخضوع لحجر صحي مدته 10 أيام".

وشملت هذه اللائحة 74 دولة معظمها من آسيا وإفريقيا وأميركا الجنوبية.

تخفيف قيود كورونا

وفي أول يونيو الجاري، بدأت الحكومة المغربية تخفيف القيود الهادفة للحد من انتشار فيروس كورونا، وذلك عن طريق السماح بإقامة تجمعات وأنشطة وفق شروط وضوابط محددة.

كما حددت الطاقة الاستيعابية لوسائل النقل العام بنسبة إشغال تصل إلى 75%، كما قررت افتتاح المسارح وقاعات السينما والمراكز الثقافية والمكتبات والمتاحف والمآثر في حدود 50% من طاقتها الاستيعابية.

 

Google News تابعوا أخبار الشرق عبر Google News

نستخدم في موقعنا ملف تعريف الارتباط (كوكيز)، لعدة أسباب، منها تقديم ما يهمك من مواضيع، وكذلك تأمين سلامة الموقع والأمان فيه، منحكم تجربة قريبة على ما اعدتم عليه في مواقع التواصل الاجتماعي، وكذلك تحليل طريقة استخدام موقعنا من قبل المستخدمين والقراء.