Open toolbar

الملياردير الأميركي إيلون ماسك في مؤتمر صحافي - 11 أبريل 2022 - AFP

شارك القصة
Resize text
القاهرة -

دعا مجلس إدارة شبكة تويتر، حملة الأسهم إلى اجتماع خاص للتصويت على عرض الاستحواذ المُقدم من رجل الأعمال إيلون ماسك، والذي تبلغ قيمته 44 مليار دولار.

وبحسب إقرار لهيئة تنظيم التداول في البورصة الأميركية، أوصى مجلس إدارة تويتر بالإجماع حملة الأسهم بضرورة قبول العرض، والذي قدمه "ماسك" بشكل رسمي في أبريل.

وأفاد الإقرار بأن رسالة مجلس الإدارة لحملة الأسهم تضمنت توصية صريحة لحملة الأسهم بقبول الصفقة باعتبار أن "عملية الدمج مستحسنة ويُوصى بها" وكذلك أن كافة معاملات الصفقة "عادلة وستخدم مصالح تويتر ومستثمريها".

ولم يوضح الإقرار موعد تصويت حملة الأسهم على الصفقة، إلا أن وكالة "بلومبرغ" رجحت حدوثه بنهاية يوليو أو أغسطس، وهو ما يتماشى مع ما أعلنه باراج أجراوال، مدير تويتر التنفيذي، في أحد اجتماعاته الداخلية بالموظفين مطلع يونيو.

وكان ماسك أعلن، الثلاثاء، أن هناك "مسائل عالقة" تؤخر الصفقة ولا تزال تنتظر تسوية بشأن عدد الحسابات الوهمية الموجودة على منصة التواصل الاجتماعي.

وأضاف ماسك في مقابلة مع "بلومبرغ" على هامش منتدى قطر الاقتصادي الذي عقد بالدوحة: "هناك مسألة، هل سيجري تجميع جزء الدين في نهاية الدورة، ثم سيصوت أصحاب الأسهم لصالحه؟".

وأشار ماسك إلى أنه أراد "تعليق" عملية الاستحواذ، عندما كان يتحقق من عدد الأشخاص الحقيقيين الذين يستخدمون تويتر، ثم قدم لاحقاً خطاباً رسمياً إلى هيئة الأوراق المالية والبورصات الأميركية، أخطر فيه المديرين التنفيذيين في تويتر بأنه ربما ينسحب من الصفقة إذا لم تفعل الشركة المزيد لإثبات حجم قاعدة مستخدميها.

غموض النوايا

وخلال اجتماع عقده للمرة الأولى مع موظفي تويتر، أوضح رجل الأعمال الأميركي أنّه يسعى لأن يصبح عدد مستخدمي الشبكة الاجتماعية مليار شخص، لكنه أظهر غموضاً في شأن مواضيع أساسية أمام الموظفين القلقين من احتمال عدم احترام مستحوذ الشركة المحتمل بعض القيم الخاصة بالمنصة.

وبعد أسابيع شهدت تطورات عدة، أجاب رجل الأعمال عن أسئلة كثيرة طرحها الموظفون خلال اجتماع عُقد عبر الفيديو، ونقلت وقائعه صحيفة "نيويورك تايمز" و"بلومبرغ" على لسان مصادر لم تكشف هويتها.

وأعاد الملياردير الأميركي الإشارة إلى طموحه المتمثل في وصول عدد مستخدمي تويتر، إلى مليار شخص، بالإضافة إلى تنويع مصادر الدخل في المنصة، لكنه لم يوضح مدى عزمه الاستحواذ على الموقع.

عقبات متتالية

وتواجه صفقة الاستحواذ على تويتر عقبات متتالية، على رأسها شكوك ماسك في مدى دقة المعلومات الرسمية التي تعلنها الشبكة الاجتماعية عن نسبة الحسابات المزيفة من إجمالي عدد المستخدمين، إذ تصمم الشبكة على أنها أقل من 5%، إلا أن ماسك يشك.

ووصل الأمر إلى حد تقديم الفريق القانوني لـ"ماسك"، إقراراً لهيئة التجارة الفيدرالية يلوح من خلاله باتهام تويتر بالتقاعس عن إمداده بالمعلومات التي طلبها حول أساليب الشركة التي يتم الاعتماد عليها لاحتساب عدد الحسابات، مشيراً إلى احتمالية الانسحاب من الصفقة لهذا السبب، على الرغم من أن هذا التصرف يتعارض مع شروط إتمام الصفقة.

لذلك امتثلت الشبكة الاجتماعية لطلب الرئيس التنفيذي لشركة "تسلا"، بتقديم البيانات الخاصة بالحسابات المزيفة.

اقرأ أيضاً:

Google News تابعوا أخبار الشرق عبر Google News

نستخدم في موقعنا ملف تعريف الارتباط (كوكيز)، لعدة أسباب، منها تقديم ما يهمك من مواضيع، وكذلك تأمين سلامة الموقع والأمان فيه، منحكم تجربة قريبة على ما اعدتم عليه في مواقع التواصل الاجتماعي، وكذلك تحليل طريقة استخدام موقعنا من قبل المستخدمين والقراء.