مصر.. رحيل صفوت الشريف أحد أبرز وجوه عهد مبارك
العودة العودة

مصر.. رحيل صفوت الشريف أحد أبرز وجوه عهد مبارك

صفوت الشريف، الأمين العام السابق للحزب الوطني المنحل - REUTERS

شارك القصة
القاهرة-

توفي صفوت الشريف، وزير الإعلام ورئيس مجلس الشورى المصري الأسبق، مساء الأربعاء، بعد صراع مع المرض، عن عمر ناهز 88 عاماً.

وأعلنت مصادر مُقرّبة من أسرة الشريف الذي أدى أدواراً بارزة على الساحة السياسية والإعلامية المصرية على مدار عقود، وفاته بعد صراع طويل مع مرض سرطان الدم.

ويُعد الشريف، أحد أبرز وجوه عهد مبارك، وكان أحد أعمدة المجموعة التي عُرفت إعلامياً بـ"الحرس القديم"، التي كانت صاحبة اليد العُليا في إدارة شؤون البلاد لأكثر من عقدين، قبل أن تتقدم مجموعة "الحرس الجديد" بقيادة جمال مبارك، نجل الرئيس الراحل حسني مبارك، إلى صدارة المشهد في السنوات الأخيرة من حكمه.

وكانت تقارير صحفية ذكرت أن الشريف توفي متأثراً بإصابته بفيروس كورونا المستجد، إلّا أن نجله إيهاب صفوت الشريف، أكد وفاة والده، بمرض سرطان الدم.

وقال إن والده يُعاني "لوكيميا الدم" منذ 6 سنوات، وقبل عدّة أيام عاودته الآلام فتمّ نقله إلى مستشفى وادي النيل السبت الماضى، لتلقي العلاج والمتابعة المستمرة من جانب الطاقم الطبي.

وشدد إيهاب حسبما نقلت تقارير تلفزيونية، على أنّ والده لم يصب بـ"كوفيد-19"، مؤكداً أنه سيتم تشييع جثمانه ظهر الخميس، من أحد مساجد القاهرة.

مراحل في حياة الشريف

وُلِد السياسي المصري محمد صفوت محمد يوسف الشريف، في الـ19 من ديسمبر 1933، بمحافظة الغربية، ودرس بكالوريوس العلوم العسكرية، وكان أحد ضباط المخابرات المصرية في فترة الستينيات، وكذلك أحد الأعضاء المؤسسين للحزب الوطني الديمقراطي عام 1977 في عهد الرئيس الراحل محمد أنور السادات.

وتولى رئاسة الهيئة العامة للاستعلامات في عام 1978، وشغل منصب رئيس اتحاد الإذاعة والتلفزيون في عام 1980.

وتولّى منصب وزير الإعلام، منذ عام 1982 حتى 2004، وشغل "الشريف"، منصب الأمين العام للحزب الوطني الحاكم، منذ عام 2002 حتى إقالته من قِبل الرئيس الراحل حسني مبارك، في الخامس من فبراير 2011.

كما عُيّن رئيساً لمجلس الشورى المصري، منذ عام 2004 وحتى 2011.

محطات قضائية

وتعرّض صفوت الشريف، لملاحقات قضائية عقب الـ25 من يناير 2011، أبرزها قضيتا "موقعة الجمل"، و"الكسب غير المشروع"، وحصل على البراءة في الأولى، وأُدِين في الثانية.

وفي الـ15 من سبتمبر الماضي، صدر حكم نهائي باتّ من محكمة النقض، بتأييد حُكم "الجنايات" الصادر بمعاقبة الشريف بالسجن لمدة 3 سنوات وتغريمه 99 مليون جنيه لإدانته بتحقيق كسب غير مشروع.

وقضت محكمة جنايات القاهرة، في الـ10 من أكتوبر 2012، ببراءة جميع المتهمين في قضية قتل المتظاهرين السلميين في ميدان التحرير، في اليومين الثاني والثالث من فبراير 2011، ومن بينهم "الشريف" والمعروفة إعلامياً بـ"موقعة الجمل".

Google News تابعوا أخبار الشرق عبر Google News

نستخدم في موقعنا ملف تعريف الارتباط (كوكيز)، لعدة أسباب، منها تقديم ما يهمك من مواضيع، وكذلك تأمين سلامة الموقع والأمان فيه، منحكم تجربة قريبة على ما اعدتم عليه في مواقع التواصل الاجتماعي، وكذلك تحليل طريقة استخدام موقعنا من قبل المستخدمين والقراء.