Open toolbar

المخرج الإسباني بيدرو ألمودوفار، مع بنيلوبي كروز، بطلة أحدث أفلامه "Parallel Mothers" - REUTERS

شارك القصة
Resize text
روما -

يشارك المخرج الإسباني بيدرو ألمودوفار، مع أحدث أفلامه "Parallel Mothers"، في المسابقة الرسمية للدورة الثامنة والسبعين لمهرجان فينيسيا السينمائي، التي تقام من الأول إلى الـ11 من سبتمبر، وفق ما أعلن المنظمون.

ويُفتتح المهرجان، الذي يشارك فيه 21 فيلماً، مع فيلم ألمودوفار من بطولة بينيلوبي كروز، وروسي دي بالما. وكان المخرج الإسباني البالغ 71 عاماً، قد نال في عام 2019 جائزة الأسد الذهبي عن مجمل مسيرته.

وتعود المخرجة جين كامبيون، الحائزة جائزة السعفة الذهبية في مهرجان "كان" مع فيلم "البيانو - The Piano" في سنة 1993، إلى السينما لأول مرة منذ 2009، بفيلم روائي طويل بعنوان "قوة الكلب - The power Of The Dog"، ومن المقرر طرحه على "نتفليكس"،  وينافس أيضاً في المسابقة الرسمية للمهرجان.

الأسد الذهبي

وتطمح ثلاثة أفلام فرنسية للفوز بجائزة الأسد الذهبي، هي "عالم آخر - An Other Worled" لستيفان بريزيه مع فنسان لاندون وساندرين كيبرلان، و"أوهام ضائعة - lost illusions" لكزافييه جيانولي و"الحدث - The Event" لأودري ديوان.

كما يشارك في المنافسة خمسة أفلام إيطالية، وهو عدد غير مسبوق في المهرجان.

وتضم قائمة الأعمال المنافسة أفلاماً أخرى، بينها "موناليزا والقمر الدامي - Mona Lisa and the Blood Moon" للأميركية آنا ليلي أميربور، و"الابنة المفقودة - The Lost Daughter" للأميركية ماغي جيلنهال، و"في الوظيفة 2: المفقودون 8 - On the Job 2: The Missing 8 "، للفلبيني إريك ماتي.

وسيكون للسينما الأميركية اللاتينية حضور قوي أيضاً، عبر فيلم "المسابقة الرسمية - Official Competition" للأرجنتيني غاستون دوبرات، مع بينيلوبي كروز وأنطونيو بانديراس، و"صندواون" للمكسيكي ميشال فرانكو، و"سبنسر" للتشيلي بابلو لارين، و"لا كاخا" للفنزويلي لورينزو فيغاس.

ويترأس لجنة التحكيم المخرج الكوري الجنوبي بونغ جون-هو، وتضم بين أعضائها الممثلة الفرنسية فيرجيني إيفيرا، والمخرجة الصينية كلويه جاو.

Google News تابعوا أخبار الشرق عبر Google News

نستخدم في موقعنا ملف تعريف الارتباط (كوكيز)، لعدة أسباب، منها تقديم ما يهمك من مواضيع، وكذلك تأمين سلامة الموقع والأمان فيه، منحكم تجربة قريبة على ما اعدتم عليه في مواقع التواصل الاجتماعي، وكذلك تحليل طريقة استخدام موقعنا من قبل المستخدمين والقراء.