Open toolbar

بريندان رودجرز مدرب ليستر سيتي خلال مباراة توتنهام هوتسبير - 17 سبتمبر 2022 - Action Images via Reuters

شارك القصة
Resize text

قال بريندان رودجرز، مدرب ليستر سيتي، الواقع تحت ضغط شديد إنه سيحترم أي قرار من ملاك النادي بشأن مستقبله، بعد أن تعرض الفريق لضربة مؤلمة جديدة بالخسارة 6-2 من توتنهام هوتسبير في الدوري الإنجليزي الممتاز لكرة القدم يوم السبت.

وافتتح ليستر التسجيل وتمسك بالمنافسة حين تأخر 3-2 قبل أقل من 20 دقيقة على النهاية لكن بعد ثلاثية سريعة من البديل سون هيونج-مين تجرع ليستر مرارة الهزيمة السادسة على التوالي بالدوري.

ويقبع فريق رودجرز في المركز الأخير بعد أن نال نقطة واحدة فقط من أول سبع جولات، واستقبل مرماه 22 هدفاً.

ومع توقف الدوري لمدة أسبوعين بسبب الفترة الدولية سيكون رودجرز مرشحاً بقوة لمغادرة المنصب.

ورداً على إن كان يشعر بالضغط قال رودجرز، الذي تولى المهمة في فبراير 2019 وقاد ليستر لتحقيق المركز الخامس بشكل متتالٍ، لشبكة سكاي سبورتس: "يزداد الضغط كثيراً. أعمل كل يوم وأتفهم تماماً إحباط المشجعين ولا يمكنني الاختباء من ذلك، إنها مسؤوليتي".

وأضاف: "مهما حدث سأحتفظ باحترام هائل تجاه الملاك لأنهم منحوني دعماً كبيراً وأتفهم اللعبة، النتيجة لا تعكس الأداء لكنها هزيمة ثقيلة".

وتابع: "لمدة 73 دقيقة كانت مباراة جيدة لنا وربما كنا الطرف الأفضل من خلال الفرص التي صنعناها، أنقذ هوجو لوريس (حارس توتنهام) فرصة التعادل 3-3 ببراعة، ثم تعرضنا للعقاب بسبب الأخطاء".

وتابع: "بعد 4-2 أصبحت مباراة مفتوحة، النتيجة تبدو أسوأ مما ظهر في الملعب، أشعر بالأسف من أجل اللاعبين، لم يستحقوا ذلك".

ورغم الوضع الكارثي يؤمن رودجرز بقدرة فريقه على تغيير الموقف. وواصل: "إنه تحدٍّ سأستمتع به، يمكننا فقط التطلع للأمام".

Google News تابعوا أخبار الشرق عبر Google News

نستخدم في موقعنا ملف تعريف الارتباط (كوكيز)، لعدة أسباب، منها تقديم ما يهمك من مواضيع، وكذلك تأمين سلامة الموقع والأمان فيه، منحكم تجربة قريبة على ما اعدتم عليه في مواقع التواصل الاجتماعي، وكذلك تحليل طريقة استخدام موقعنا من قبل المستخدمين والقراء.