Open toolbar

شعار تويتر خارج المقر الرئيس للشركة في سان فرانسيسكو بكاليفورنيا- 11 يناير 2021 - REUTERS

شارك القصة
Resize text

استحوذ الملياردير الأميركي إيلون ماسك على تويتر، وبموجب بنود الاتفاق سيحصل المساهمون في تويتر على 54.20 دولار للسهم.

وقال ماسك في بيان: "حرية التعبير هي حجر الأساس لديمقراطية فاعلة، وتويتر هو ساحة المدينة الرقمية حيث تتم مناقشة الأمور الحيوية لمستقبل البشرية".

وكان قد قال في تغريدة عبر تويتر قبيل الإعلان الرسمي عن الصفقة إنه يأمل استمرار منتقدينه على المنصة لأن "هذا هو ما تعنيه حرية التعبير".

ويأتي الاستحواذ بعد دقائق من تعليق التداول على أسهم تويتر، الذي قفز في بورصة "وول ستريت"، الاثنين، على إثر تقارير استحواذ ماسك للمنصة.

وقرابة الساعة 15:40 بتوقيت جرينتش كان سعر سهم تويتر، يتأرجح حول 50.77 دولاراً بارتفاع نسبته 3.75% عن سعر الافتتاح.

وكان مالك مجموعة "تيسلا" للسيارات الكهربائية عرض في منتصف مارس الاستحواذ على تويتر بالكامل مقابل 54.20 دولاراً للسهم الواحد، وسحب المجموعة من بورصة نيويورك.

ورفض البيت الأبيض التعليق على صفقة شراء تويتر، لكنه قال إن الرئيس جو بايدن عبر مراراً عن قلقه إزاء قوة منصات وسائل التواصل الاجتماعي.

لكن شبكة "سي ان بي سي" الأميركية ذكرت أن مسؤولين داخل إدارة بايدن يراقبون عن كثب شراء إيلون ماسك لموقع تويتر، وفقاً لما ذكره أكثر من ستة مستشارين لبايدن.

وقالت الشبكة إن هناك قلقاً متزايداً لدى بعض أعضاء فريق بايدن؛ من أن الرئيس التنفيذي لشركة تيسلا سيسمح لترمب وغيره من الجمهوريين الذين تم حظرهم من تويتر بالعودة إلى المنصة.

من جانبه، قال الرئيس الأميركي السابق دونالد ترمب إنه لن يعود إلى تويتر، حتى إذا عاد حسابه على المنصة، بعد شراء ماسك لها.

وأضاف ترمب لقناة فوكس نيوز أنه سيُفعل حساباً رسمياً له على منصة "تروث سوشيال" الناشئة التي يمتلكها خلال الأيام السبعة المقبلة، وتابع "لن أستخدم تويتر، سأظل على تروث".

وتابع "آمل أن يشتري إيلون موقع تويتر لأنه سيجري تحسينات عليه، وهو رجل طيب، لكن (حسابي) سيظل على (منصة) تروث".

تمويل الصفقة

وكان الملياردير الأميركي أعلن، الخميس، أنه أمّن التمويل اللازم لإتمام هذه الصفقة، قائلاً إنه "أمن حوالي 46.5 مليار دولار لتمويل الصفقة"، مشيراً إلى أن "هذه الأموال مصدرها قرضان مصرفيان من بنك مورجان ستانلي بالإضافة إلى ثروته الشخصية".

كما أعلن يومها أنه يفكر بتقديم "عرض شراء مباشر" لمساهمي تويتر لشراء أسهمهم مباشرة، أي من دون المرور بمجلس الإدارة الذي واجه عرض الملياردير بالرفض.

ولمحاولة منع ماسك من الاستحواذ على تويتر، لوّح مجلس الإدارة بتفعيل إجراء يدعى "الحبة السامة"، من شأنه أن يصعب الاستحواذ على أكثر من 15% من الشركة عبر السوق، علماً بأنه كان يملك 9.2% من أسهمها.

وقال دان آيفز، المحلّل في "ويدبوش سيكيوريتيز" لشبكة "سي إن بي سي" التلفزيونية إنه "بمجرد أن يتم تأمين التمويل مع التهديد بعرض شراء مباشر عدائي، لا يعود بإمكان مجلس الإدارة اللجوء إلى مُنقذ أو مقدم عرض ثانٍ"، مضيفاً أن "هذا الأمر كبّل أيدي مجلس الإدارة وأجبره على الذهاب إلى طاولة المفاوضات".

بحسب رويترز، تسارعت المناقشات بشأن الاتفاق مطلع الأسبوع، بعد أن غازل ماسك مساهمي تويتر بالتفاصيل المالية لعرضه، وذلك بعدما بدا الاتفاق الأسبوع الماضي غير مؤكد.

وتحت ضغط، بدأت تويتر التفاوض مع ماسك لشراء الشركة بالسعر المقترح للسهم البالغ 54.20 دولار.

وينهي الاتفاق مسيرة تويتر كشركة عامة منذ طرحها العام الأولي في 2013. وصعدت أسهم تويتر حوالي 6% عقب أنباء الاتفاق.

وإيلون ماسك هو أغنى رجل في العالم (تقدّر مجلة فوربس ثروته بـ296 مليار دولار) ولديه على تويتر 83 مليون متابع.

Google News تابعوا أخبار الشرق عبر Google News

نستخدم في موقعنا ملف تعريف الارتباط (كوكيز)، لعدة أسباب، منها تقديم ما يهمك من مواضيع، وكذلك تأمين سلامة الموقع والأمان فيه، منحكم تجربة قريبة على ما اعدتم عليه في مواقع التواصل الاجتماعي، وكذلك تحليل طريقة استخدام موقعنا من قبل المستخدمين والقراء.