Open toolbar
"إف.بي.آي": جرائم الكراهية خلال 2020 الأعلى منذ 12 عاماً
العودة العودة

"إف.بي.آي": جرائم الكراهية خلال 2020 الأعلى منذ 12 عاماً

جانب من الهجوم على الكونغرس الأميركي - 6 يناير الماضي - REUTERS

شارك القصة
Resize text
واشنطن-

قال مكتب التحقيقات الاتحادي "إف.بي.آي" الاثنين، إن عدد جرائم الكراهية في الولايات المتحدة ارتفع العام الماضي إلى أعلى مستوى له منذ أكثر من 10 سنوات مدفوعاً بزيادة الهجمات التي تستهدف أشخاصاً من ذوي الأصول الإفريقية، والمنحدرين من أصول آسيوية.

وأشارت بيانات عام 2020 التي قدمتها لمكتب التحقيقات الاتحادي أكثر من15 ألف وكالة لإنفاذ القانون في جميع أنحاء الولايات المتحدة إلى ارتكاب 7 آلاف و759 جريمة كراهية في عام 2020 بزيادة 6% عن عام 2019 وأعلى معدل منذ عام 2008. 

وأظهرت بيانات مكتب التحقيقات ارتفاع عدد الجرائم التي تستهدف الأميركيين من أصول إفريقية من 1930 إلى 2755 والحوادث ضد الآسيويين من 158 إلى 274.

وحذرت وزارة العدل الأميركية من أن الجماعات التي تؤمن بتفوق الجنس الأبيض تمثل تهديدا أمنياً متزايداً بعد الهجوم الدامي الذي وقع على مبنى الكونجرس الأميركي في السادس من يناير.

Google News تابعوا أخبار الشرق عبر Google News

نستخدم في موقعنا ملف تعريف الارتباط (كوكيز)، لعدة أسباب، منها تقديم ما يهمك من مواضيع، وكذلك تأمين سلامة الموقع والأمان فيه، منحكم تجربة قريبة على ما اعدتم عليه في مواقع التواصل الاجتماعي، وكذلك تحليل طريقة استخدام موقعنا من قبل المستخدمين والقراء.