Open toolbar

لحظة إقلاع صاروخ Long March-5B Y3 حاملاً وحدة مختبر Wentian إلى محطة الفضاء الصينية قيد الإنشاء من موقع إطلاق مركبة الفضاء "Wenchang" في مقاطعة هاينان الصين - 24 يوليو 2022 - REUTERS

شارك القصة
Resize text
بكين -

أطلقت الصين ثاني وحداتها الثلاث اللازمة لإكمال المحطة الفضائية قيد الإنشاء إلى الفضاء، الأحد، في عملية "صعبة" تتطلب مناورات عالية الدقة.

أرسلت الوحدة التي أطلق عليها "وينتيان" البالغ وزنها 20 طناً وغير المأهولة، بصاروخ "لونج مارتش 5 بي" عند الساعة 14.22 (06.22 جرينيتش) من مركز الإطلاق وينتشانج في جزيرة هاينان المدارية (جنوباً)، وفق مشاهد بثها التلفزيون الرسمي "سي سي تي في".

وتجمع مئات الأشخاص على الشواطئ القريبة لالتقاط صور للصاروخ وهو يرتفع وسط سحابة من الدخان الأبيض.

وكتبت وكالة الفضاء المسؤولة عن الرحلات المأهولة (CMSA) أنه بعد 8 دقائق من الرحلة "انفصلت (وينتيان) بنجاح عن الصاروخ لتضع نفسها في المدار كما كان مقرراًَ".

عملية دقيقة

ستلتحم هذه الوحدة المخبرية البالغ طولها 18 متراً وقطرها 4.2 متر، في تيانهي بأول وحدة في المحطة قيد الإنشاء والموجودة في المدار منذ أبريل 2021.

وتمثل العملية تحدياً للطاقم لأنها تتطلب عدة مناورات عالية الدقة، بعضها باستخدام ذراع آلية.

وقال جوناثان مكدويل، عالم الفلك في مركز هارفارد سميثسونيان للفيزياء الفلكية، لوكالة "فرانس برس"، "إنها المرة الأولى التي تضطر فيها الصين إلى دمج مثل هذه المركبات الكبيرة معاً"، مشيراً إلى أنها "عملية دقيقة".

وهي عملية يجب على الصين تكرارها في وقت لاحق من العام الجاري، عندما تطلق الوحدة الأخيرة لإكمال محطتها الفضائية.

في النهاية "سيسمح ذلك للمحطة بأن تكون أكثر فعالية مع المساحة وقدرة على إجراء المزيد من التجارب العلمية"، كما أكد مكدويل.

القصر السماوي

 الوحدة الجديدة التي تشمل 3 مناطق للنوم ومراحيض ومطبخاً، تحتوي رفوفاً للتجارب العلمية، وستعمل "وينتيان" أيضاً كمنصة احتياطية للتحكم بالمحطة الفضائية في حال حدوث عطل.

ومن المفترض أن تصبح المحطة التي سُميت باللغة الصينية تيانجونج "القصر السماوي"، ولكنها تُعرف أيضاً باسمها المختصر CSS أي "محطة الفضاء الصينية" باللغة الإنجليزية، جاهزة للعمل بكامل طاقتها بحلول نهاية العام.

وبعد "وينتيان"، سيستقبل رواد الفضاء الثلاثة في مهمة "شنتشو 14" الموجودون حالياً في المحطة، الوحدة الثالثة والأخيرة "مينجتيان" في أكتوبر.

بمجرد تثبيت هاتين الوحدتين وهما مختبران، سيظهر الهيكل العام للمحطة بشكل نهائي  على هيئة حرف T الإنجليزي.

وستكون بعد ذلك مماثلة في الحجم لمحطة "مير" الروسية السوفيتية السابقة، ويُتوقع أن يكون عمرها الافتراضي 10 سنوات على الأقل، وصولاً إلى 15 سنة.

أسرع بناء في الفضاء

قال تشين لان المحلل في الموقع الإلكتروني "go-taikonauts" المتخصص في قطاع الفضاء الصيني: "سيكون اكتمال بناء محطة الفضاء الصينية في غضون عام ونصف العام فقط، وهي أسرع مدة في التاريخ لمحطة فضاء".

وأضاف: "على سبيل المقارنة، استغرق إنشاء (مير) ومحطة الفضاء الدولية 10 أعوام  و12 عاماً على التوالي".

للمرة الأولى، سيقوم طاقمان صينيان بعملية تسليم وتسلّم في المدار في المحطة. ويفترض أن تتم هذه العملية في ديسمبر، عندما يعود رواد الفضاء في مهمة "شنتشو 14" إلى الأرض، ليحل مكانهم رواد الفضاء في مهمة "شنتشو 15".

ودُفعت الصين إلى بناء محطتها الخاصة بسبب استبعادها من محطة الفضاء الدولية، إذ تمنع الولايات المتحدة وكالة "ناسا" من التعاون مع بكين.

عصر الفضاء الصيني

استثمر العملاق الآسيوي مليارات الدولارات في برنامجه الفضائي لعقود. وأرسلت الصين أول رائد فضاء إلى الفضاء في 2003، ومنذ ذلك الحين، حققت بعض الإنجازات الكبيرة خصوصاً في السنوات الأخيرة.

ومن المتوقع أن تُستكمل أعمال إنشاء محطة الفضاء الصينية "تيانجونج" خلال العام الجاري، إذ ستتطور بعد ذلك من هيكل أحادي الوحدة إلى مختبر فضاء وطني بـ 3 وحدات: الوحدة الأساسية "تيانخه" والوحدتان المعمليتان "ونتيان" و"منجتيان".

تم إطلاق الوحدة الأساسية "تيانخه" في أبريل 2021، ومن المقرر إطلاق الوحدة المعملية "منجتيان" خلال أكتوبر 2022. 

وسبق لمركبة الشحن "تيانتشو 3" التي تحمل إمدادات لمحطة الفضاء الصينية، أن انفصلت عن مجموعة المحطة المدارية الأسبوع الماضي، بعد استكمال جميع المهام المسندة إليها، حسبما ذكر مكتب هندسة الفضاء الصيني المأهول.

اقرأ أيضاً:

Google News تابعوا أخبار الشرق عبر Google News

نستخدم في موقعنا ملف تعريف الارتباط (كوكيز)، لعدة أسباب، منها تقديم ما يهمك من مواضيع، وكذلك تأمين سلامة الموقع والأمان فيه، منحكم تجربة قريبة على ما اعدتم عليه في مواقع التواصل الاجتماعي، وكذلك تحليل طريقة استخدام موقعنا من قبل المستخدمين والقراء.