Open toolbar
تبحث خيارات مساعدة.. تخوف أميركي من قطع إمدادات الطاقة الروسية عن أوكرانيا
العودة العودة

تبحث خيارات مساعدة.. تخوف أميركي من قطع إمدادات الطاقة الروسية عن أوكرانيا

شعار نورد ستريم 2 على أحد خطوط الأنابيب التي تنقل الطاقة - REUTERS

شارك القصة
Resize text
دبي-

قال مسؤول كبير في الإدارة الأميركية، إن بلاده تبحث عن خيارات احتوائية لمساعدة أوكرانيا، إذا قطعت روسيا إمدادات الطاقة عنها. 

وأضاف المسؤول الذي تحدث للصحافيين طالباً عدم كشف هويته، أن الولايات المتحدة واثقة من أن الحلفاء الأوروبيين سيوافقون على فرض عقوبات اقتصادية قاسية على روسيا إذا غزت أوكرانيا، مشيراً إلى أن البيت الأبيض أبدى دعمه لتشريعات العقوبات التي اقترحها عضو مجلس الشيوخ الديمقراطي بوب ميندينيز. 

وفي سياق متصل، دعت نائبة وزير الخارجية الأميركي، ويندي شيرمان، التي تقود محادثات الوفد الأميركي مع روسيا، الأربعاء، إلى المزيد من الحوار، وقالت إن روسيا أمامها أحد خيارين إما الدبلوماسية أو المواجهة، مشددة في الوقت ذاته على أن الحلفاء مستعدون لكل الاحتمالات ويتشاورون بشأن حزمة عقوبات تلحق "ضرراً هائلاً" بالاقتصاد الروسي بينها خط الغاز "نورد ستريم 2".

وأكدت شيرمان في مؤتمر صحافي، أعقب المؤتمر الصحافي للأمين العام لحلف "ناتو"، ينس ستولتنبرج، في نهاية اجتماع لمجلس الناتو - روسيا بشأن أوكرانيا والضمانات الأمنية التي تطلبها روسيا، اتحاد الحلفاء في الرد على الوفد الروسي، مشددة على أنهم رفضوا بعض المطالب الأساسية لروسيا، واصفة إياها بـ"غير المقبولة من البداية".

وكان الأمين العام لحلف شمال الأطلسي، ينس ستولتنبرج، قال الأربعاء، في أعقاب الاجتماع بين ممثلي الدول الأعضاء وروسيا، إن الخلافات بين الجانبين "عميقة"، لكنه أكد الانفتاح على الحوار، مشيراً إلى أنه "ليس من السهل رأب الصدع بينهما لكن المحادثات تناولت القضايا المهمة".

مصير "نورد ستريم 2"

وحذرت شيرمان من أن سلوك موسكو تجاه أوكرانيا قد يلعب دوراً محورياً في مصير خط الغاز "نورد ستريم 2" في المستقبل، والذي من المفترض أن ينقل الغاز الروسي إلى ألمانيا.

وقالت "من منظورنا، من الصعب أن نرى الغاز يتدفق خلال خط الأنابيب أو أن يبدأ في العمل إذا جددت روسيا عدوانها على أوكرانيا".

وجددت التزام الولايات المتحدة بشكل صارم بسياسة "لا شيء بشأنك بدونك"، وقالت إنه حين يتعلق الأمر بأوكرانيا فإننا لن نتخذ قرارات بشأنها بدونها، كما لن نأخذ قرارات بشأن "ناتو" من دونه، أو منظمة الأمن الجماعي بدونها.

وقالت إن المفاوضات مع الوفد الروسي، كانت مباشرة وصريحة، وأن الحلفاء في "ناتو" والولايات المتحدة، كانوا متحدين في الرد على الوفد الروسي، وفي الرد على تعليقاته "حين تعلق الأمر بمقترحات روسية أساسية مرفوضة من حيث المبدأ"، في إشارة للطلب الروسي بعدم انضمام أوكرانيا للحلف.

وقالت إنه إذا تراجعت روسيا عن الحوار فسيكون من الواضح أنهم لم يكونوا جديين أبداً في اتباع طريق الدبلوماسية، ولهذا فنحن مستعدون لكل الاحتمالات.

أضرار هائلة للاقتصاد والنظام المالي

وأضافت "قلنا لهم بوضوح ومجدداً أنه ستكون هناك كلفة عالية أكبر بكثير مما واجهوه في 2014" في إشارة للعقوبات التي فرضت على روسيا بعد ضم شبه جزيرة القرم الأوكرانية.

وقالت إنها تناقشت مع الحلفاء الأوروبيين ومجموعة السبع هذا الأسبوع لتحضير "حزمة إجراءات تلحق أضراراً كبيرة بالاقتصاد الروسي ونظامها المالي والمصرفي".

وشددت على أن "أفعال روسيا هي التي سببت تلك الأزمة وعليها أن تتخذ خطوات لتهدئة التصعيد".

وقالت "نبقى منفتحين على الحوار مع روسيا، ولا نتراجع، ولكن روسيا هي من عليها أن تتخذ اختيار الدبلوماسية أو المواجهة، نتوقع أن الوفد الروسي سيذهب للتشاور مع الرئيس فلاديمير بوتين والذي نأمل أن يختار الهدوء والسلام".

الباب المفتوح سيبقى كذلك

وشددت على أن الولايات المتحدة و"ناتو" لن يغلقا "سياسة الباب المفتوح"، والتي تسمح لأي دولة بطلب الانضمام للحلف، وقالت "ناتو هو حلف دفاعي فقط وهو موجود لحماية أعضائه. لم يتوسع عبر القوة أو الإخضاع أو التهديد. والانضمام له هو قرار سيادي لكل دولة تريد أن تنضم".

وشددت على أن الحلف أكد أنه لا يسعى إلى المواجهة ولا يشكل تهديداً لروسيا. وجددت تأكيدها على التزام الولايات المتحدة و"ناتو" المشترك بالدبلوماسية وبناء أمن دائم، وقالت إن المحادثات كانت جادة و"ناقشنا فيها مناطق يمكن الوصول فيها لتقدم يمكنه تحسين الأمن لنا جميعاً، وهي الشفافية ووقف سباق التسلح وتحسين الاتصالات".

وقالت "أخبرناهم أننا متحدون في موقفنا بأن التصعيد لا يخلق مناخاً مثالياً للدبلوماسية، والوضع الآن أن روسيا لديها 100 ألف جندي على الحدود الأوكرانية كما تستخدم موسكو خطاباً دعائياً وتهديدياً وتقول إن أوكرانيا تهدد موسكو وهو أمر غير صحيح".

وأشارت إلى أن "أفعال روسيا تخلق أزمة لأوكرانيا وأوروبا ولنا جميعاً. قدمنا أفكاراً يمكننا فيها تحقيق تقدم لأجل الاستقرار الاستراتيجي وقلنا لهم إننا مستعدون لمناقشة تلك الأفكار، ودعونا لاجتماع قريب لمجلس روسيا-الناتو وهو موقف يتشاركه كل الحلفاء".

Google News تابعوا أخبار الشرق عبر Google News

نستخدم في موقعنا ملف تعريف الارتباط (كوكيز)، لعدة أسباب، منها تقديم ما يهمك من مواضيع، وكذلك تأمين سلامة الموقع والأمان فيه، منحكم تجربة قريبة على ما اعدتم عليه في مواقع التواصل الاجتماعي، وكذلك تحليل طريقة استخدام موقعنا من قبل المستخدمين والقراء.