فرنسا.. سوداني يواجه تهمة "القتل" بعد طعنه مسؤولا ًبمركز لاستقبال اللاجئين
العودة العودة

فرنسا.. سوداني يواجه تهمة "القتل" بعد طعنه مسؤولا ًبمركز لاستقبال اللاجئين

عناصر من الشرطة الفرنسية في نيس. - REUTERS

شارك القصة
بو (فرنسا)-

وجّهت النيابة العامة الفرنسية، الأحد، تهمة القتل إلى سوداني (38 عاماً)، يُعتقد أنه مسؤول عن اعتداء وقع الجمعة الماضي، وتسبب بمقتل مسؤول في مركز لجوء ببلدة بو، جنوب غربي البلاد.

وقالت المدعية العامة في بو، سيسيل جينساك في تصريحات لوكالة "فرانس برس"، إن المعتدي "لم يكن مدرجاً على لائحة التطرف، وتستبعد المعلومات التي جُمعت أي نية إرهابية".

ويواجه المعتدي المحتجز تهمة "الاعتداء بالطعن على رئيس أحد مراكز استقبال طالبي اللجوء في بلدة بو، يبلغ من العمر (46 عاماً) ومتخصصاً في الشأن الاجتماعي، ويرأس قسم اللجوء في المركز منذ 6 أعوام، إذ توفي متأثراً بجروحه، بعد حوالى ساعة من طعنه".

ويُشار إلى أن المتهم السوداني المقيم في فرنسا منذ العام 2015، "لم يعد يتمتع بإجازة إقامة منذ نوفمبر 2020، وكان يخشى ترحيله إلى بلاده بسبب إدانته بارتكاب أعمال عنف أدت إلى سجنه خلال يناير من العام 2017 وأغسطس 2018، وفي نهاية العام 2020، كما لم يستجب لاستدعاء قضائي لإخطاره بانتهاء تصريح إقامته".

اقرأ أيضاً:

Google News تابعوا أخبار الشرق عبر Google News

نستخدم في موقعنا ملف تعريف الارتباط (كوكيز)، لعدة أسباب، منها تقديم ما يهمك من مواضيع، وكذلك تأمين سلامة الموقع والأمان فيه، منحكم تجربة قريبة على ما اعدتم عليه في مواقع التواصل الاجتماعي، وكذلك تحليل طريقة استخدام موقعنا من قبل المستخدمين والقراء.