Open toolbar
ارتفاع الجرائم بحق الفلسطينيين في إسرائيل.. و"قاتل متسلسل" حرّ طليق
العودة العودة

ارتفاع الجرائم بحق الفلسطينيين في إسرائيل.. و"قاتل متسلسل" حرّ طليق

قوات إسرائيلية تقف عند أحد مداخل بلدة اللد - 13 مايو 2021 - REUTERS

شارك القصة
Resize text
دبي -

استفاقت مدينة الناصرة شمال إسرائيل، السبت، على جريمة قتل جديدة بالرصاص، أودت بحياة شاب فلسطيني يبلغ من العمر 19 عاماً، في وقت يسرح "قاتل متسلسل يهودي" حراً طليقاً.

وذكرت صحيفة "هآريتس" الإسرائيلية أن الشاب الفلسطيني خالد النشاش نُقل إلى "المستشفى الإنجليزي" في الناصرة في حالة حرجة، بعدما أصيب بطلق ناري، ليتم إعلان وفاته لاحقاً. وقالت الشرطة الإسرائيلية إنها فتحت تحقيقاً في جريمة القتل.

وتأتي هذه الحادثة بعدما قتل "مجهول"، ميسار عثمان (28 عاماً)، الأربعاء، برصاصة في رأسها أمام طفليها، في شقة بمدينة حيفا.

"قاتل متسلسل"

يأتي ذلك غداة كشف الرئيس الأسبق لشعبة "الإرهاب اليهودي" في جهاز الأمن العام الإسرائيلي "شاباك"، أفيغادور أرئيلي، عن يهودي مشتبه بكونه "قاتلاً متسلسلاً" للفلسطينيين لا يزال طليقاً، رغم المعلومات الاستخباراتية عنه.

وقال أرئيلي لصحيفة "يديعوت أحرونوت"، إن "الشاباك اعتقل يهودياً قتل عرباً وفق معلوماتنا الاستخباراتية، لكن اختلافاً ظهر بين المعلومات الاستخباراتية والأدلة القانونية، فأُطلق سراح المشتبه بقرار من المحكمة". 

وحذر أرئيلي من أن الإرهاب اليهودي هو "خطر وجودي" على إسرائيل، معتبراً أن "عملية إرهابية في العصر الحديث، بوجود آلاف الكاميرات والهواتف المحمولة تبث كل شيء إلى العالم خلال ثانية، ستكون كارثة كبيرة"، و"ستسقط حجر الدومينو الأول في طريق الكارثة". وقال إن "هناك جهة واحدة في العالم ملزمة بمنعه، وقادرة على منعه: نحن"، بحسب ما أورد موقع "عرب 48".

وتشهد البلدات العربية في إسرائيل تصاعداً لأعمال العنف والجريمة، وبلغ عدد الضحايا الفلسطينيين منذ بداية العام الجاري 46 ضحية، تتراوح أعمارهم بين 16 و77 عاماً، في مختلف البلدات العربية، ولا تشمل الحصيلة ضحايا جرائم القتل في مدينة القدس وهضبة الجولان المحتلتين.

Google News تابعوا أخبار الشرق عبر Google News

نستخدم في موقعنا ملف تعريف الارتباط (كوكيز)، لعدة أسباب، منها تقديم ما يهمك من مواضيع، وكذلك تأمين سلامة الموقع والأمان فيه، منحكم تجربة قريبة على ما اعدتم عليه في مواقع التواصل الاجتماعي، وكذلك تحليل طريقة استخدام موقعنا من قبل المستخدمين والقراء.