Open toolbar

شعار شبكة نتفليكس - Bloomberg

شارك القصة
Resize text
دبي-

علّقت شبكة نتفليكس خدمتها في روسيا احتجاجاً على غزو أوكرانيا، لتنضم إلى قائمة متزايدة من الشركات التي قطعت العلاقات مع روسيا.

وأعلنت نتفليكس في وقت سابق من هذا الأسبوع، أنها ستوقف مؤقتاً جميع المشاريع وعمليات الاستحواذ المستقبلية من روسيا، كما رفضت نتفليكس مؤخراً نقل 20 قناة دعائية روسية مجانية، كان مطلوباً استضافتها بموجب القانون الروسي.

الآن، تتخذ الشركة خطوة إضافية في إغلاق خدماتها بالكامل، حسب ما أعلن متحدث باسمها لمجلة "فارايتي": "نظراً للظروف الجارية، قررنا تعليق خدمتنا في روسيا".

وكان لدى نتفليكس أربعة أعمال أصلية روسية، بما في ذلك سلسلة أفلام إثارة وجريمة من إخراج داشا جوك، تم تصويرها وتعليقها منذ ذلك الحين.

حضور قليل في روسيا

وتعد نتفليكس من الوافدين الجدد على سوق البث الرقمي في روسيا، إذ بدأت في تقديم خدماتها في عام 2016 ولديها حضور قليل نسبياً، مع ما يقرب من مليون مشترك من أصل 222 مليون مشترك على مستوى العالم، وهي تدير الخدمة كمشروع مشترك مع مجموعة الإعلام الوطنية الروسية.

 وطرحت نتفليكس مؤخراً فيلمها الوثائقي "الشتاء على النار: معركة أوكرانيا من أجل الحرية - Winter on Fire: Ukraine's Fight for Freedom" للمشاهدة مجاناً على حسابها بموقع يوتيوب. 

يركز الفيلم الواقعي الذي أنتجته في عام 2015، على احتجاجات الميدان الأوروبي في أوكرانيا، والتي أثارها قرار الرئيس السابق فيكتور يانوكوفيتش بعدم التوقيع على اتفاقية مع الاتحاد الأوروبي، واختيار بدل من ذلك تعزيز العلاقات مع روسيا. 

اقرأ أيضاً:

Google News تابعوا أخبار الشرق عبر Google News

نستخدم في موقعنا ملف تعريف الارتباط (كوكيز)، لعدة أسباب، منها تقديم ما يهمك من مواضيع، وكذلك تأمين سلامة الموقع والأمان فيه، منحكم تجربة قريبة على ما اعدتم عليه في مواقع التواصل الاجتماعي، وكذلك تحليل طريقة استخدام موقعنا من قبل المستخدمين والقراء.