Open toolbar

جندي أوكراني في خندق يعرض طائرة مسيرة روسية تم إسقاطها في زابوريزهيا- 29 أبريل 2022 - REUTERS

شارك القصة
Resize text
دبي-

دعا قائد عسكري أوكراني من داخل منشأة مهمة بمدينة ماريوبل التي تحاصرها قوات روسية منذ أسابيع إلى تأمين ممرات إنسانية لإجلاء المدنيين الذين يتعرضون للقصف.

ونقلت شبكة "سي إن إن" الأميركية عن سفياتوسلاف بالامار، الجمعة، قوله إن القصف الروسي لمصنع آزوف ستال استمر طيلة الليلة الماضية من البحر والجو.

وأضاف متحدثاً من داخل المصنع أن القصف مستمر "دون هوادة" على المنشأة التي يتحصن بها مئات من الجنود الأوكرانيين منذ أسابيع.

وتابع أن هناك الكثير من الجنود المصابين، وأكثر من 500 جندي يحتاجون لضمانات بإنقاذ حياتهم.

وقال: "معنا أيضاً مدنيون قد يقتلون إن اقتحموا (القوات الروسية) المصنع".

ونفى بالامار أي إمكانية لاستسلام الجنود الأوكرانيين المتحصنين بالمصنع. وقال: "لا نفكر بأي سيناريوهات تتعلق بالاستسلام. نرى ذلك ممكناً فقط من خلال طرف ثالث، سياسيين أو قادة ربما من الولايات المتحدة أو بريطانيا أو إسرائيل أو تركيا، للسماح لكل الجنود بالمغادرة بسلام".

"نافذة للأمل"

بدورها نقلت وكالة "رويترز" عن سفياتوسلاف بالامار خلال تصريحات وهو يختبئ في مصنع للصلب في ماريوبل، الجمعة، إنه يأمل في وصول الأمم المتحدة إلى المنطقة المحاصرة والمدمرة لإجلاء المدنيين، وإنه أصبح لديه للمرة الأولى أمل حقيقي في نجاة قواته.

وأكد مكتب الرئيس الأوكراني فولوديمير زيلينسكي، أن أوكرانيا وضعت الخطط لإجلاء المدنيين المتحصنين في مخابئ تحت الأرض بمجمع آزوف ستال الصناعي الضخم للصلب بمدينة ماريوبل الجنوبية، لكنه لم يقدم تفاصيل.

وعلى الرغم من إعلان موسكو الأسبوع الماضي سيطرتها على المدينة التي مزقتها الحرب، إلا أن مئات من الجنود الأوكرانيين محاصرون في مجمع آزوف ستال، الذي يتعرض للقصف من قبل القوات الروسية.

وقال الأمين العام للأمم المتحدة أنطونيو جوتيريش بعد لقائه مع زيلينسكي في كييف الخميس، إن مناقشات مكثفة جارية للسماح بإخلاء مصنع آزوف ستال.

وأشار الكابتن سفياتوسلاف بالامار (39 عاماً) وهو نائب قائد فوج آزوف الأوكراني إلى أنه يعتقد أن تعليقات الأمم المتحدة قد تكون نقطة تحول.

وأضاف: "هذه أول سابقة من نوعها حيث تقف المنظمات الدولية على أهبة الاستعداد وتقول إنها ستأتي إلى هنا. إذا كان الجيش الروسي يريد حفظ ماء الوجه، فسيظهرون على الأقل بطريقة ما أنهم قادرون على فعل شيء ما، وأعتقد أنهم سيمكنونهم من الوصول إلى هنا، وسيكون بمقدورنا في نهاية الأمر إجلاء المدنيين".

والثلاثاء، وافق الرئيس الروسي فلاديمير بوتين "من حيث المبدأ" على مشاركة الأمم المتحدة واللجنة الدولية للصليب الأحمر في إخلاء مصنع آزوف ستال.

وقال أمين عوض منسق الأمم المتحدة لمواجهة الأزمات: "نعول على حسن النية لدى كل الأطراف ونحن نخوض هذا الظرف معاً".

وأوضح مجلس مدينة ماريوبل أن حوالي 100 ألف من السكان يواجهون "خطر الموت" بسبب القصف الروسي والظروف غير الصحية، مضيفاً أن هناك نقصاً "كارثياً" في مياه الشرب والطعام.

ولفت بالامار إلى أن القصف مستمر في المنطقة رغم تصريحات الأمم المتحدة، لكن أصبح لديه أمل الآن في نجاة قواته.

وأضاف: "أعتقد حقاً أن جميع المدافعين عن ماريوبل، من القوات التي ما زالت هنا، الجرحى والأحياء، (أعتقد أننا) سنتمكن من إنقاذ حياة هؤلاء الأبطال".

ومضى قائلاً "فيما يتعلق بشعوري اليوم، يمكنني القول إن لدي أملاً في أن نتمكن من إخراج أكبر عدد ممكن من الناس من هنا على قيد الحياة".

اقرأ أيضاً:

Google News تابعوا أخبار الشرق عبر Google News

نستخدم في موقعنا ملف تعريف الارتباط (كوكيز)، لعدة أسباب، منها تقديم ما يهمك من مواضيع، وكذلك تأمين سلامة الموقع والأمان فيه، منحكم تجربة قريبة على ما اعدتم عليه في مواقع التواصل الاجتماعي، وكذلك تحليل طريقة استخدام موقعنا من قبل المستخدمين والقراء.