شكوك حول استضافة دبلن وبيلباو مباريات اليورو
العودة العودة

شكوك حول استضافة دبلن وبيلباو مباريات اليورو

ملعب "أفيفا" بالعاصمة الأيرلندية دبلن - REUTERS

شارك القصة
Resize text
مانشستر-

يبدو وضع دبلن وبيلباو كمدن مضيفة لمباريات بطولة أوروبا 2020 محل شك كبير بعد فشل الاتحادين الأيرلندي والإسباني في تقديم ضمانات للاتحاد الأوروبي لكرة القدم (اليويفا) بشأن حضور الجماهير.

وطالب الاتحاد الأوروبي لكرة القدم 12 مدينة تستضيف مباريات البطولة بتحديد خططها بحلول، الأربعاء، بشأن سعة الجماهير بالملاعب في البطولة التي تنطلق يوم 11 يونيو.

وقال ألكسندر تشيفرين رئيس اليويفا إن كل المدن المضيفة يجب أن تضمن حضور بعض المشجعين، مشدداً على عدم إقامة مباريات أمام مدرجات خالية رغم أن الجائحة جعلت من الصعب على المنظمين تقديم تعهدات محددة.

وقال الاتحاد الأيرلندي لكرة القدم في بيان: "أبلغ الاتحاد الأيرلندي، بناء على مشورة وتوجيهات من الحكومة، اليويفا بأنه بسبب جائحة كوفيد-19 ليس في وضع يُمكّنه من تقديم ضمانات بشأن الحد الأدنى من أعداد الجماهير في مباريات بطولة أوروبا المقررة في دبلن في يونيو".

وفي وقت لاحق، الأربعاء، قال الاتحاد الإسباني لكرة القدم إن خططه المتعلقة بحضور الجماهير بنسبة 25 بالمئة من سعة استاد سان ماميس في بيلباو لا يمكن تحقيقها في ظل وضع الجائحة في البلاد، مما يهدد مباريات منتخب إسبانيا الثلاث في دور المجموعات. 

وتأجلت بطولة أوروبا 2020 لمدة عام بسبب جائحة كوفيد-19، وأقيمت معظم مسابقات كرة القدم في أوروبا بدون جماهير خلال العام السابق.

وكان من المقرر أن تستضيف كل من دبلن وبيلباو ثلاث مباريات في دور المجموعات ومباراة واحدة في دور الستة عشر. ومن المتوقع أن يصدر اليويفا قراراً نهائياً بشأن الملاعب في جمعيته العمومية يوم 20 أبريل.

Google News تابعوا أخبار الشرق عبر Google News

نستخدم في موقعنا ملف تعريف الارتباط (كوكيز)، لعدة أسباب، منها تقديم ما يهمك من مواضيع، وكذلك تأمين سلامة الموقع والأمان فيه، منحكم تجربة قريبة على ما اعدتم عليه في مواقع التواصل الاجتماعي، وكذلك تحليل طريقة استخدام موقعنا من قبل المستخدمين والقراء.