Open toolbar

فريق رحلة نيو شيبرد أثناء التحليق شبه المداري فوق فان هورن بتكساس - 31 مارس 2022 - REUTERS

شارك القصة
Resize text
واشنطن -

نفذت شركة "بلو أوريجين" التابعة للملياردير جيف بيزوس بنجاح رحلتها الفضائية المأهولة الرابعة الخميس، حاملةً 6 سياح فضائيين جدد في رحلة ذهاب وإياب استمرت 10 دقائق.

وانطلق صاروخ "نيو شيبرد" دون المداري، من قاعدة موقع الإطلاق الأول التابعة للشركة في غرب تكساس عند الساعة 08,58 صباحاً بالتوقيت المحلي (13,58 بتوقيت جرينتش)، حاملاً 6 أشخاص من بينهم جاري لاي، كبير مهندسي برنامج "نيو شيبرد"، إضافة إلى 5 سياح دفعوا مقابل التذكرة التي لم يكشف سعرها.

وقال لاي عن الرحلة بالصاروخ: "شعرت كأن أحداً يشد جلدي".

وجاءت مشاركة لاي في الرحلة بعدما ألغى الممثل الكوميدي بيت ديفيدسون، صديق نجمة تلفزيون الواقع كيم كارداشيان، مشاركته دون كشف السبب.

وبعد الإطلاق، هبط الصاروخ القابل لإعادة الاستخدام والصفري انبعاثات غازات الدفيئة، عمودياً على منصة فيما واصلت الكبسولة التحليق متجاوزة خط كارمان المعترف به دولياً بأنه الحد الفاصل بين المجالين الأرضي والفضائي، على ارتفاع 100 كيلومتر.

وتمكّن الركاب خلال هذه الرحلة من ترك مقاعدهم، وطافوا لبضع دقائق خارج نطاق الجاذبية، وتأملوا شكل الأرض من الفضاء عبر نوافذ ضخمة.

وشارك في رحلات سابقة لـ"بلو أورويجين" مؤسسها بيزوس، إضافة إلى نجم "ستار تريك" وليام شاتنر.

وبعد سنوات من الوعود، بدأ قطاع السياحة الفضائية ينطلق. وقال لاي للصحافيين إن الشركة تواصل إجراء تحسينات على المركبة الفضائية بهدف خفض التكاليف وتقليل الوقت بين الرحلات، مضيفاً "يوماً ما، ستروننا ننظم رحلة كل أسبوع".

اقرأ أيضاً:

Google News تابعوا أخبار الشرق عبر Google News

نستخدم في موقعنا ملف تعريف الارتباط (كوكيز)، لعدة أسباب، منها تقديم ما يهمك من مواضيع، وكذلك تأمين سلامة الموقع والأمان فيه، منحكم تجربة قريبة على ما اعدتم عليه في مواقع التواصل الاجتماعي، وكذلك تحليل طريقة استخدام موقعنا من قبل المستخدمين والقراء.