Open toolbar
مصادر: الخرطوم توافق على تسليم القاهرة مصريين مرتبطين بـ"خلية داعش"
العودة العودة

مصادر: الخرطوم توافق على تسليم القاهرة مصريين مرتبطين بـ"خلية داعش"

صورة جوية للعاصمة السودانية الخرطوم - 21 سبتمبر 2021 - AFP

شارك القصة
Resize text
دبي-

قالت مصادر سودانية لـ"الشرق" إن المخابرات المصرية طلبت من نظيرتها السودانية تسليم مصريين مرتبطين بخلية تابعة لتنظيم "داعش"، والتي أردت 5 عناصر من المخابرات السودانية، الثلاثاء، خلال عملية مداهمة في العاصمة الخرطوم.

وأضافت المصادر أن الجانب السوداني وافق على الطلب المصري، ولكنه اشترط أولاً إتمام التحقيقات قبل تسليمهم.

وأشارت المصادر في حديثها إلى "الشرق" إلى إجراء مدير المخابرات العامة السودانية، الفريق أول جمال عبد المجيد، اتصالات مع نظيره المصري اللواء عباس كامل، الأربعاء.

عملية أمنية

المخابرات العامة السودانية أعلنت، الثلاثاء، أن 5 من أفرادها قضوا وأصيب آخر خلال عملية أمنية في العاصمة الخرطوم للقبض على مجموعة من العناصر التي قالت إنها تتبع تنظيم "داعش".

وأضافت المخابرات العامة السودانية، في بيان، أن العملية أسفرت عن ضبط "11 من الإرهابيين الأجانب من جنسيات مختلفة"، وذلك بعد قيام قوة من جهاز المخابرات بمداهمة  المواقع كافة التي يختبئون فيها داخل كل من حي "جبره" و"الأزهري" في الخرطوم.

وأضافت أن العملية أودت بحياة 5 من عناصرها بينهم ضابطان و3 ضباط صف، نتيجة إطلاق المجموعة المتمركزة في حي جبرة النار على القوة المنفذة، كما تمكن 4 من أفراد هذه المجموعة من الفرار.

وذكر مصدر أمني لـ"الشرق"، الأربعاء، أنه "تم القبض على قائد الخلية الإرهابية خلال عملية في مدينة بورتسودان" شرق البلاد.

من جهتها، ذكرت صحيفة "السوداني"، نقلاً عن مصدر أمني مطلع لم تسمِّه، أن زعيم "الخلية الإرهابية" الذي ألقي عليه القبض في بورتسودان "يحمل جواز سفر باسم محمود، ولقبه أبو محمد، وهو مصري الجنسية". وأضافت أن "كل المشتبه بهم تم توقيفهم باستثناء عنصر سوداني لا تزال السلطات تلاحقه".

والثلاثاء، ذكر مصدر أمني لـ"الشرق" أنه تم إلقاء القبض على 4 نساء أجنبيات، في أحد المقار التابعة للخلية التي تمت مداهمتها، وبحوزتهن حقائب بها أدوات تفجير.

وأكدت المخابرات العامة أن العملية التي تم تنفيذها بالتنسيق مع الأجهزة الأمنية تأتي "لحفظ وصون الأمن القومي السوداني، والتصدي لكل الأنشطة التي من شأنها أن تزعزع أمن وسلامة واستقرار البلاد". 

تنسيق سوداني أميركي

وفي سياق متصل، قالت مصادر حكومية سودانية لـ"الشرق"، إن هناك تنسيقاً سودانياً أميركياً بشأن مكافحة الإرهاب وتنظيم "داعش" في السودان، يشمل "تبادل المعلومات، والكشف عن الخلايا الإرهابية وتحركاتها، والعمليات المرتقب تنفيذها".

وجاء ذلك التصريح بالتزامن مع زيارة يجريها المبعوث الأميركي إلى منطقة القرن الإفريقي جيفري فيلتمان الذي التقى خلالها رئيس الوزراء السوداني عبدالله حمدوك، لبحث دعم الخرطوم خلال المرحلة الانتقالية الحالية.

اقرأ أيضاً:

Google News تابعوا أخبار الشرق عبر Google News

نستخدم في موقعنا ملف تعريف الارتباط (كوكيز)، لعدة أسباب، منها تقديم ما يهمك من مواضيع، وكذلك تأمين سلامة الموقع والأمان فيه، منحكم تجربة قريبة على ما اعدتم عليه في مواقع التواصل الاجتماعي، وكذلك تحليل طريقة استخدام موقعنا من قبل المستخدمين والقراء.