Open toolbar

شعار مهرجان جرش للثقافة والفنون - facebook.com/Festival.Jarash

شارك القصة
Resize text
عمان-

تنطلق في 28 يوليو، الدورة السادسة والثلاثون لمهرجان جرش للثقافة والفنون، بمشاركة مغنّين وفرق موسيقية محلية وأجنبية، حسبما أعلن المنظمون، الاثنين.

ويقام المهرجان بشكل رئيس على مسارح مدينة جرش الأثرية (شمال عمان) من 28 يوليو إلى 6 أغسطس بمشاركة 20 دولة، وفق ما أعلنت اللجنة المنظمة في مؤتمر صحافي.

ويتخلل البرنامج حفلات لمغنّين عرب بينهم عاصي الحلاني ومروان خوري وزياد برجي من لبنان، وتامر حسني من مصر، وفايا يونان من سوريا، ومحمود التركي من العراق، وماجد الرسلاني ورابح صقر من السعودية.

وتشارك نحو 80 فرقة شعبية وفلكلورية أردنية وعربية وأجنبية في عروض موسيقية فنية مختلفة في الساحة الرئيسة للمهرجان.

وقالت وزيرة الثقافة الأردنية ورئيسة اللجنة العليا للمهرجان هيفاء النجار في مؤتمر صحافي بالمركز الثقافي الملكي، الاثنين، إن دورة هذا العام تقام تحت شعار "نورت ليالينا".

وأضافت أن المهرجان سيكون منصة تجمع شعراء وكتاب وفنانين وحرفيين وصناع أفلام على كافة المستويات، كما أنه في الوقت ذاته مساحة مهمة لتعزيز السياحة.

وقال المدير التنفيذي للمهرجان مازن قعوار،  إن برنامج المهرجان لهذا العام يحتوي على نحو 250 فعالية فنية وثقافية وحرفية، يشارك فيه حوالى 1500 مثقف وفنان وفنانة من الأردن ودول عربية وأجنبية، وعروض لـ25 فرقة فنية تقام على الساحة الرئيسة.

"بشاير جرش"

ويستعيد المهرجان في دورته الجديدة مشروع "بشاير جرش" الذي يهتم بالمبدعين الشباب، إذ يشارك هذا العام أكثر من 125 شاب وشابة في 6 حقول هي الغناء والمسرح والموسيقى والشعر والقصة وأفلام الهواتف المحمولة.

ويشهد حفل الافتتاح أمسية موسيقية للفنان طارق الناصر على المدرج الشمالي، بمشاركة مجموعة من الفنانين الأردنيين، تعكس الهوية الأردنية بتنوعها الثقافي والإنساني، مستلهمة تاريخ الأردن وتراثه.

ويشارك في المهرجان أكثر من 50 شاعراً وشاعرة عربية، وأكثر من 15 قاصاً وحوالى 40 فناناً تشكيلياً من رابطة التشكيليين الأردنيين.

وكان مهرجان جرش انطلق عام 1981، واستمر حتى عام 2007 ليحل محله مهرجان الأردن في عمان، إلا أنه استؤنف مجدداً عام 2011.

اقرأ أيضاً:

Google News تابعوا أخبار الشرق عبر Google News

نستخدم في موقعنا ملف تعريف الارتباط (كوكيز)، لعدة أسباب، منها تقديم ما يهمك من مواضيع، وكذلك تأمين سلامة الموقع والأمان فيه، منحكم تجربة قريبة على ما اعدتم عليه في مواقع التواصل الاجتماعي، وكذلك تحليل طريقة استخدام موقعنا من قبل المستخدمين والقراء.