Open toolbar

شعار منصة "فيسبوك" - REUTERS

شارك القصة
Resize text
كاليفورنيا-

قالت شركة "ميتا بلاتفورمز"، الخميس، إن شبكتها للتواصل الاجتماعي فيسبوك تختبر طرقاً للسماح للمستخدمين بأن يكون لكل منهم ما يصل إلى 5 ملفات شخصية.

واعتبرت ذلك تحوّلاً كبيراً عن طلب حافظت عليه الشركة منذ بدايتها بأن يعرّف كل مستخدم نفسه "بالاسم الحقيقي".

وأضافت الشركة في بيان إن تغيير المنتج "سيساعد الناس على بناء خبراتهم بحسب اهتماماتهم وعلاقاتهم".

وجاء في البيان أنه سيتم ربط هذه الملفات الإضافية بحساب واحد لكل مستخدم، على أن تستسمر الشركة في مطالبة كل مستخدم بأن يكون له حساب واحد فقط.

ونقل موقع " TechCrunch" عن المتحدث باسم فيسبوك، ليونارد لام، قوله: "لمساعدة الأشخاص على تكييف تجربتهم بناءً على الاهتمامات والعلاقات، فإننا نختبر طريقة جديدة يمكن للأشخاص من خلالها امتلاك أكثر من ملف تعريف مرتبط بحساب واحد على فيسبوك".

وبحسب تقرير نشره الموقع، الجمعة، تقول الشركة إن الملفات الشخصية الإضافية لا تزال خاضعة لسياساتها وإنه لا يمكن للمستخدم تحريف هويته أو انتحال شخصية الآخرين، مشيرة إلى أنه "إذا تلقّى المستخدم شكوى بشأن انتهاكه لقواعد المنصة، فسيؤثر ذلك على حسابه ككل.

وأشارت فيسبوك إلى أن هذه القاعدة ستساعد في منع الأشخاص من إساءة استخدام المنصة عبر ملفات تعريف متعددة، فإذا انتهك شخص ما سياسات الشركة بشكل متكرر باستخدام أحد ملفاته الشخصية الإضافية، فسوف تتعرف أنظمة فيسبوك على ملفه الشخصي وتتخذ الإجراءات المناسبة، مثل إزالة حسابه الإضافي أو جميع حساباته، بما في ذلك الرئيسي منها.

حتى الآن، تمنع فيسبوك المستخدمين العاديين من امتلاك حسابات متعددة، ولذلك فإن إدخال ملفات تعريف إضافية يمثل تغييراً في أنظمة وسياسات عملاق وسائل التواصل الاجتماعي.

وبحسب موقع " TechCrunch" تسعى فيسبوك من خلال إطلاق هذه الميزة إلى اختبار طرق جديدة لتشجيع المستخدمين على نشر ومشاركة المزيد من المحتوى مع الآخرين، إلى جانب هدف الاحتفاظ بالمستخدمين في ظل اشتداد المنافسة مع منصات أخرى "على غرار تيك توك، إذ أبلغت فيسبوك عن انخفاض أعداد المستخدمين اليوميين لأول مرة في تاريخها، خلال الربع الرابع من عام 2021، ولكنها أعلنت لاحقاً عن زيادة في الأشهر الثلاثة الأولى من عام 2022.

وتتشابه الميزة التجريبية الجديدة مع فكرة ميزة Lists من تويتر، والتي تتيح للمستخدمين إمكانية إنشاء صفحات متعددة لعرض التغريدات الجديدة، بحيث كل صفحة Timeline يتم تخصيصها لمتابعة تغريدات مجموعة من الحسابات، أو موضوع معين، ولكن على مستوى تويتر فالميزة قاصرة على المحتوى فقط، وليس على إنشاء عدة "بروفايلات" تحت حساب المستخدم بأسماء مختلفة، كما هو الحال مع ميزة فيسبوك.

ما الفكرة من الميزة الجديدة؟

كثير من المستخدمين يعتمدون حاليا على حساباتهم الشخصية لأغراض عديدة، مثل العمل والتواصل مع الأصدقاء والعائلة، وكذلك متابعة المحتوى المتنوع في مجالات مختلفة.

ما يرغب فيسبوك في إجرائه هو جعل المستخدم قادر على تقسيم اهتماماته تحت "بروفايلات"مختلفة، بحيث تندرج جميعها تحت مظلة حساب واحد، وبالتالي ذلك سينعكس على تجربة المستخدم، لأنه سيتمكن من تخصيص كل "بروفايل", لمحتوى أو غرض معين، وبذلك ستكون التجربة أكثر ترتيباً وتنظيماً لعرض المحتوى.

كذلك أحياناً استخدام حساب واحد لجميع الأغراض يحول دون إقدام المستخدم على المشاركة بعض المناقشات، نظرا لأن بعضها لا تتلاءم المشاركة فيها مع ظهور تلك المشاركات أمام زملاء العمل أو العائلة، وبالتالي فإنشاء "بروفايل" باسم مختلف عن الاسم الحقيقي للمستخدم سيفسح المجال لتوسيع وتنوع التجربة التي يحظى بها على فيسبوك.

على مستوى الشركة، ستعود تلك التجربة الجديدة بتنوع في المحتوى الذي ينشره المستخدم عبر مختلف "البروفايلات" الخاصة به، وبذلك ستتمكن الشركة من تحقيق التنوع في الاعلانات التي يتم عرضها أمام كل مستخدم، بحيث تختلف تلك الاعلانات من حساب لآخر، وذلك سيرفع من حجم أرباح الاعلانات مع جذب المزيد من المعلنين للمنصة.

سلبيات التجربة

إتاحة الفرصة أمام المستخدم للتعامل على منصة اجتماعية بعدة هويات وأسماء مختلفة، قد يفتح المجال أمام زيادة المحتوى المسيئ، لأن المستخدمين سيشعرون بحرية أكبر في توجيه الإساءة للآخرين ونشر المحتوى المخالف، متخفيين وراء هوياتهم غير الحقيقية، وبالتالي ذلك سينعكس سلباً على تجربة المستخدمين على منصة فيسبوك، والتي تعاني بالفعل من تراجع عدد مستخدميها منذ مطلع العام الحالي.

كما أنه من المتوقع أن يمثل ذلك عبءً كبيراً على فيسبوك وفرق مراجعي المحتوى المخالف، والذي تواجه الشركة بشأنه مشاكل لا حصر لها.

وبحسب بيان فيسبوك، فإن أي مخالفات يرتكبها المستخدم على أحد الحسابات الفرعية قد تؤثر على بقية الحسابات ومن الممكن أن يمتد ضررها أيضا للحساب الرئيسي، وبالتالي ذلك قد يدمر تجربة المستخدم بالكامل على المنصة في أي لحظة، لأن بعض المستخدمين قد يعتبرون أن حساباتهم الفرعية يتم معاملتها معاملة الحسابات المنفصلة، كل منها مستقل بذاته، ولكن ذلك يختلف عن حقيقة الأمر.

Google News تابعوا أخبار الشرق عبر Google News

نستخدم في موقعنا ملف تعريف الارتباط (كوكيز)، لعدة أسباب، منها تقديم ما يهمك من مواضيع، وكذلك تأمين سلامة الموقع والأمان فيه، منحكم تجربة قريبة على ما اعدتم عليه في مواقع التواصل الاجتماعي، وكذلك تحليل طريقة استخدام موقعنا من قبل المستخدمين والقراء.