Open toolbar

شارل لوكلير سائق فيراري - AFP

شارك القصة
Resize text

تراجعت مخاطر حصول شارل لوكلير سائق فيراري على عقوبة التأخر عند الانطلاق في سباق جائزة كندا الكبرى يوم الأحد، رغم إعلان فريقه أن محرك السيارة لا يمكن إصلاحه بعد أن أنهى آماله في سباق أذربيجان الأخير.

وقال الاتحاد الدولي للسيارات المشرف على بطولة العالم لسباقات فورمولا 1، يوم الجمعة، إن الفريق استبدل محرك الاحتراق الداخلي للسيارة و وإلكترونيات التحكم قبل بدء التجارب الحرة دون انتهاك أي قواعد.

وكان من شأن استخدام شاحن توربيني جديد أن يؤدي إلى عقوبة تلقائية بالتأخر عشرة مراكز عند الانطلاق بسبب تجاوز الحصص المخصصة لمكونات وحدات الطاقة هذا الموسم لكن لوكلير نزل الحلبة بشاحن استخدم سابقا.

وكان فيراري قال في وقت سابق إن وحدة الطاقة تضررت بشدة ويتعذر إصلاحها وربما تكون المشكلة مرتبطة بأخرى سابقة في جائزة إسبانيا الكبرى.

وقالت متحدثة إن الفريق يبحث عن حلول. وتراجع لوكلير للمركز الثالث في الترتيب العام لبطولة العالم لسباقات فورمولا 1 للسيارات متأخرا بفارق 34 نقطة عن بطل العالم ماكس فرستابن سائق رد بول بعد مرور ثماني جولات من 22 سباقا هذا الموسم.

وللمرة الرابعة على التوالي يفشل لوكلير في الاستفادة من حصوله على مركز أول المنطلقين بسبب مشاكل في كفاءة محرك فيراري واستراتيجية الفريق.

وكانت تلك المرة الثانية في ثلاثة سباقات التي ينسحب فيها لوكلير وهو في الصدارة. وجاء خروج لوكلير بعد فترة وجيزة من انسحاب زميله كارلوس ساينز بسبب مشكلة هيدروليكية.

وقال ساينز إن هذه المشكلة "غريبة بعض الشيء" و "لم نواجهها منذ عدة سنوات". وأضاف "يعتقد الفريق أنه من السهل حل هذه المشكلة والمضي قدما. وتابع: "لا أشعر بالقلق. الفريق يبدو هادئاً جداً وواثقاً من عدم تكرارها".

Google News تابعوا أخبار الشرق عبر Google News

نستخدم في موقعنا ملف تعريف الارتباط (كوكيز)، لعدة أسباب، منها تقديم ما يهمك من مواضيع، وكذلك تأمين سلامة الموقع والأمان فيه، منحكم تجربة قريبة على ما اعدتم عليه في مواقع التواصل الاجتماعي، وكذلك تحليل طريقة استخدام موقعنا من قبل المستخدمين والقراء.