"صدفة سعيدة" ترفع أسعار الخشب إلى مستويات قياسية
العودة العودة

"صدفة سعيدة" ترفع أسعار الخشب إلى مستويات قياسية

صورة التقطت في 16 مارس 2021 تظهر عاملاً يشاهد قطع الأشجار في غابات فولوغدا على بعد 500 كيلومتر شمال شرق العاصمة الروسية موسكو - AFP

شارك القصة
Resize text

يشهد الطلب على الخشب زخماً قوياً لدرجة أن الرئيس التنفيذي لشركة "ريسوليوت فوريست" ريمي لالوند، قال إن سجلّ طلبات الشركة يتجاوز مخزونها.

وقال لالوند خلال مؤتمر عبر الهاتف، إن نقص خدمات النقل بالشاحنات وعربات السكك الحديدية، أثرت بالسلب في الإمدادات خلال الربع الأول، فيما تحتفظ "ريسوليوت" بمخزونات إضافية، في وقت سجلت فيه أسعار الأخشاب ارتفاعات قياسية.

ولا تكفي المخزونات لتلبية طفرة البناء في أميركا الشمالية، لذلك تعمل الشركة على زيادة الإنتاج، إذ تَوقَّع لالوند ارتفاع الإنتاج بنسبة 7% خلال العام بالكامل.

وارتفعت أسعار العقود الآجلة للأخشاب بنسبة 85% منذ بداية العام، وسط ارتفاع طلب شركات بناء المنازل والصيانة، إذ اقترب السعر من تسجيل أعلى مستوى على الإطلاق عند 1334.6 دولار لكل ألف قدم قبل أيام، بعدما ارتفع السعر 32 دولاراً، ما يمثّل قيمة الحد الأقصى المسموح به للارتفاع بموجب قواعد بورصة شيكاغو التجارية.

وأضاف لالوند: "حجم مبيعاتنا الآن لم نشهده من قبل"، كما أن المخزون تراكم في أثناء ارتفاع الأسعار بما يمثّل "نوعاً من الصدفة السعيدة". 

تباطؤ الإنتاج

وأعلنت "ريسوليوت" تسجيل ربحية معدلة للسهم، بأقلّ من تقديرات المحللين كافةً الذين جمعت "بلومبرغ" توقعاتهم، إذ رجع المسؤولون التنفيذيون ضَعف الأداء إلى مشكلات في النقل، وعاقب المستثمرون الشركة على تلك الأرباح، ليهبط السهم بنسبة تصل إلى 17%.

وأعادت شركة "ريسوليوت" تشغيل مصنعها في "أونتاريو"، الذي كان معطلاً لمدة عامين، إضافة إلى مصنعها في أركنساس، بهدف تعزيز إنتاجها.

وارتفع سعر سهم "ريسوليوت" بأكثر من الضعف في عام واحد قبل تداولات الخميس، مما دفع القيمة السوقية للشركة لتزيد على مليار دولار، فيما تراجع سعر سهم الشركة 15% ليبلغ 13.23 دولار في أثناء التداولات بجلسة منتصف التعاملات بنيويورك.

إيرادات قياسية

على جانب آخر، قالت شركة "كانفور"، إن شحنات الأخشاب تراجعت خلال الربع الأول بنسبة 7% عن فترة الأشهر الثلاثة السابقة، وربطت الشركة ذلك التراجع بظروف الطقس الشتوي القارس في جنوب الولايات المتحدة، وما نتج عنه من تعطُّل عمليات التسليم إلى جانب قيود النقل في كندا.

وأدى ارتفاع أسعار الأخشاب وتحسُّن إمدادات سوق موادّ "اللبّ الخام" العالمية، إلى تسجيل شركة "كانفور" دخلاً تشغيلياً قياسياً قدره 603 ملايين دولار كندي (490 مليون دولار أميركي)، بالمقارنة مع خسارة 88.8 مليون دولار كندي في العام السابق.

وقالت "كانفور" في بيان: "السعر الحالي غير مسبوق، ويفوق بشدّةٍ الارتفاع في تكاليف تلبية احتياجات الطلب في سوق غرب كندا، إلى جانب مشكلات الشحن إلى أميركا الشمالية، نتيجة قيود النقل، إضافة إلى قوة الدولار الكندي".

*هذه المادة من اقتصاد الشرق مع بلومبرغ

اضغط هنا لقراءة النص من المصدر

Google News تابعوا أخبار الشرق عبر Google News

نستخدم في موقعنا ملف تعريف الارتباط (كوكيز)، لعدة أسباب، منها تقديم ما يهمك من مواضيع، وكذلك تأمين سلامة الموقع والأمان فيه، منحكم تجربة قريبة على ما اعدتم عليه في مواقع التواصل الاجتماعي، وكذلك تحليل طريقة استخدام موقعنا من قبل المستخدمين والقراء.