Open toolbar

فرقة البوب الكورية الجنوبية "بي.تي.إس" في حفل غنائي بمدينة لوس أنجلوس الأميركية- 6 ديسمبر 2019 - AFP

شارك القصة
Resize text
سول-

أعلن أعضاء فرقة البوب الكورية الجنوبية "بي.تي.إس"، التي قادت انتشار موسيقى البوب الكورية في أنحاء العالم، الثلاثاء، أنهم سيأخذون استراحة كمجموعة للعمل في مشاريع فردية.

وقال عضو الفرقة آر إم، متحدثاً في عشاء سنوي احتفالاً بتأسيس الفرقة، إنه كان يشعر بالحاجة إلى استكشاف عمله الخاص بعيداً عن التسجيل والأداء المستمر المطلوبين من "بي.تي.إس".

 وأضاف آر إم، وهو جالس على طاولة مع أعضاء فرقته الستة ومتحدثاً بالكورية: "المشكلة في البوب الكوري ونظام المشاهير (الأيدولز) بأكمله هو أنهم لا يمنحونك الوقت للنضج. يجب أن تستمر في إنتاج الموسيقى وتستمر في فعل شيء ما".

ونُشر مقطع فيديو للعشاء على الحساب الرسمي للفرقة على تويتر.

وأظهرت ترجمة إنجليزية للتعليقات أن أحد الأعضاء وصف الاستراحة بأنها "توقف"، وهو وصف عارضه ممثل الفرقة في بيان.

وجاء في البيان: "لكي نكون واضحين، هم ليسوا في فترة توقف، لكنهم سيقضون بعض الوقت لاستكشاف بعض المشاريع الفردية في هذا الوقت ويظلون نشطين بصور مختلفة".

وظهرت الفرقة لأول مرة في 13 يونيو 2013، وتشتهر باستخدام كلمات الأغاني والحملات الاجتماعية بهدف تمكين الشباب. وأصدرت الفرقة ألبومها الجديد "دليل" (بروف) يوم الجمعة.

وأصبحت الفرقة، العام الماضي، أول فرقة آسيوية تفوز بجائزة فنان العام في حفل جائزة الموسيقى الأميركية. والتقوا في مايو بالرئيس الأميركي جو بايدن في البيت الأبيض لمناقشة جرائم الكراهية التي تستهدف الآسيويين.

اقرأ أيضاً:

Google News تابعوا أخبار الشرق عبر Google News

نستخدم في موقعنا ملف تعريف الارتباط (كوكيز)، لعدة أسباب، منها تقديم ما يهمك من مواضيع، وكذلك تأمين سلامة الموقع والأمان فيه، منحكم تجربة قريبة على ما اعدتم عليه في مواقع التواصل الاجتماعي، وكذلك تحليل طريقة استخدام موقعنا من قبل المستخدمين والقراء.