Open toolbar

الإسباني روبرتو مارتينيز مدرب بلجيكا في مباراة أيرلندا - REUTERS

شارك القصة
Resize text
دبلن-

قال روبرتو مارتينيز، مدرب منتخب بلجيكا، إنه سعيد بنتائج تجربته مع الفريق في المباراة الودية التي تعادل فيها فريقه مع نظيره الأيرلندي 2-2، مساء السبت، عندما شارك بفريق الصف الثاني في دبلن.

وفي خطوة غير معتادة استبعد مارتينيز 12 لاعباً أساسياً في مباراة السبت، وسيشارك بنفس التشكيلة في مواجهة بوركينا فاسو الودية المقبلة في بروكسل، الثلاثاء المقبل.

وقال المدرب الإسباني بعد تقدم فريقه مرتين ونجاح أيرلندا في التعادل في الدقيقة 85: "هذه مباراة مفيدة لأننا تعلمنا الكثير منها.. كان من الممكن الاستعانة بأفضل اللاعبين لكن من سيكون المستفيد من ذلك؟ ما ظهر الآن هو أن 25 لاعباً يقاتلون من أجل مكان في تشكيلة نهائيات كأس العالم طوال الأسبوع الآن. هذا مفيد أكثر".

وأضاف مارتينيز: "لا أحب المباريات الودية ودائما أخاف من هذه المباريات بسبب قلة المجهود.. ولحسن الحظ فإن أيرلندا حولت المواجهة إلى مباراة جيدة في ظل وجود جمهور صاخب".

وتابع حديثه: "بدأنا جيداً وبالطبع دخول هدفين مرمانا أمر لا يبعث على الارتياح.. وأنا سعيد بالقدرات القيادية التي أظهرها بعض اللاعبين. النتيجة ليست سيئة كثيراً لأننا في النهاية لعبنا خارج أرضنا".

وفشلت بلجيكا المصنفة الأولى عالميا في الحفاظ على نظافة شباكها في آخر 5 مباريات خاضتها.

وقال مارتينيز: "هذا يشكل مصدر قلق لنا لكن مدافعي اليوم كانوا غير المدافعين الذين شاركوا في آخر أربع مباريات. لذا لا يمكن المقارنة".

وأنهى حديثه: "لكننا بالتأكيد سنسعى للحفاظ على نظافة شباكنا في مواجهة بوركينا فاسو".

Google News تابعوا أخبار الشرق عبر Google News

نستخدم في موقعنا ملف تعريف الارتباط (كوكيز)، لعدة أسباب، منها تقديم ما يهمك من مواضيع، وكذلك تأمين سلامة الموقع والأمان فيه، منحكم تجربة قريبة على ما اعدتم عليه في مواقع التواصل الاجتماعي، وكذلك تحليل طريقة استخدام موقعنا من قبل المستخدمين والقراء.