Open toolbar

الرئيس الأميركي جو بايدن في قصر كانتاي بالعاصمة اليابانية طوكيو - 24 مايو 2022. - REUTERS

شارك القصة
Resize text
دبي -

يعيش الرئيس الأميركي جو بايدن، فترة عصيبة، مع توالي استطلاعات الرأي التي تفيد بتراجع نسبة التأييد داخلياً للأسبوع الرابع على التوالي. ولكن هذا التراجع امتد إلى خارج الولايات المتحدة، ليصل إلى شعوب الدول الحليفة وفقاً لموقع "أكسيوس".

وواصلت شعبية الرئيس الأميركي التراجع على مدار 4 أسابيع متتالية وفقاً لاستطلاع رأي قامت به وكالة "رويترز" وشركة "إيبسوس" للأبحاث الأربعاء. وعزا محللون ذلك، إلى ارتفاع نسب التضخم، إضافة إلى بلوغ سعر جالون البنزين متوسط 5 دولارات، ثم ارتفاع أسعار الفائدة في أسرع وتيرة منذ عقود.

وأورد الاستطلاع وفقاً لما نقلته صحيفة "ذا هيلز" أن نسب تأييد بايدن تراجعت بشكل غير مسبوق حيث وصلت إلى 36%، بعدما سجلت الأسبوع الماضي 39%، فيما سجلت 40% الأسبوع قبل الماضي.

وإجمالاً، نقلت صحيفة "ذا هيلز" عن معهد "NewsNation/DDHQ"، أن 48% من البالغين في البلاد راضون عن أداء بايدن في البيت الأبيض، فيما عارض 58% ذلك.

وقالت "رويترز"، إن نسب تأييد الرئيس الأميركي بدأت في التراجع إلى ما دون نسبة 50% من أغسطس الماضي، ما يشير إلى إمكان خسارة الأغلبية في مجلس النواب، وخسارة تلوح في الأفق للانتخابات النصفية التي ستقام في 8 نوفمبر المقبل.

تراجع ثقة الشعوب

وفي سياق متصل، نقل موقع "أكسيوس" عن مركز "بيو" للأبحاث، إن الأشخاص الذين أجروا الاستبيان في 17 دولة، منحوا بايدن 60% من ثقتهم، بينما وصلت نسبة الرئيس الفرنسي 62%، فيما حصل المستشار الألماني أولاف شولتز على 59%، وحصد الرئيس الصين شي جين بينج على نسبة متدنية بـ18%، فيما جاءت روسيا في القاع بـ9 %.

وفي 2020، أجري الاستبيان مماثل على الرئيس الأسبق دونالد ترمب، ولم تتجاوز نسبة تأييده 25% في أكثر من 12 دولة أوروبية.

وفي المجمل تراجعت ثقة الشعوب الأوروبية في قرارات بايدن، حيث سجلت إيطاليا نسبة 45% بعدما سجلت العام الماضي 75%، فيما سجلت كندا 61% في كانت النسبة 71% عام 2021، وكذلك تراجعت نسبة اليابان إلى 62%، بعدما كانت في العام الماضي 73%.

كما سجلت فرنسا نسبة 53% بعدما كانت 74% عام 2021، بينما تراجعت النسبة في بريطانيا إلى 56% بعدما كانت 72% في العام الماضي.

وتراجعت أيضاً الثقة بشكل كبير في بايدن في كل من إيطاليا واليونان وإسبانيا وهولندا وبلجيكا. 

تراجع روسيا

وبالنسبة لروسيا فإن المعدلات في جميع البلدان التي شملها الاستطلاع هي تقريبا أسوأ، حيث تراجعت في ألمانيا، من 30 % العام الماضي إلى 16 % هذا العام، فيما جاءت أعلى الدول ثقة في موسكو، هي ماليزيا بنسبة 47%.

يشار إلى أن الكرملين، أعلن في الـ24 من فبراير الماضي، القيام بعملية عسكرية خاصة على الأراضي الأوكرانية، بحسب وصفه، تسببت في قلق لدى جيران موسكو الأوروبيين والاسكندنافيين. 

وارتفعت مكانة الثقة في حلف "الناتو" في دول أوروبا، حيث سجلت عام 2021، نسبة القبول في ألمانيا 59 %، ولكنها قفزت هذا العام إلى 66%.

اقرأ أيضاً:

Google News تابعوا أخبار الشرق عبر Google News

نستخدم في موقعنا ملف تعريف الارتباط (كوكيز)، لعدة أسباب، منها تقديم ما يهمك من مواضيع، وكذلك تأمين سلامة الموقع والأمان فيه، منحكم تجربة قريبة على ما اعدتم عليه في مواقع التواصل الاجتماعي، وكذلك تحليل طريقة استخدام موقعنا من قبل المستخدمين والقراء.