دوري الأمم الأوروبية: ألمانيا تنجو من الخسارة أمام سويسرا
العودة العودة
شارك القصة

دوري الأمم الأوروبية: ألمانيا تنجو من الخسارة أمام سويسرا

دوي الأمم الأوروبية - ألمانيا ضد سويسرا - AFP

شارك القصة
كولونيا-

أفلتت ألمانيا من فخ ضيفتها سويسرا وخرجت بتعادل ثمين 3-3، في الجولة الرابعة من منافسات المجموعة الرابعة لدوري الأمم الأوروبية في كرة القدم.

ودخل المنتخب الألماني مباراته ضد جاره السويسري على خلفية فوزه السبت على مضيفه الأوكراني 2-1، محققاً انتصاره الأول في البطولة القارية الجديدة بعد سلسلة من خسارتين وتعادلين في النسخة الأولى ثم تعادلين في النسخة الحالية ضد إسبانيا (1-1) وسويسرا (1-1).

وكان فوز السبت على أوكرانيا المثقلة بالغيابات نتيجة الإصابات بفيروس كورونا المستجد، الأول أيضاً لرجال لوف منذ عودة المنافسات الدولية بعد توقف دام قرابة 10 أشهر جراء تفشي "كوفيد-19"، بعد أن تعادل أيضاً ودياً مع تركيا 3-3 الأربعاء الماضي.

وأنتج التعادل مع تركيا حالة من السخط لدى المدرب يواخيم لوف الذي أعرب عن غضبه وإحباطه بعد المباراة، واعتباره أن المنتخب يعاني من مشكلة في القيادة في أرض الميدان.

وستزيد حدة الانتقادات بعد مباراة الثلاثاء التي تخلف خلالها الألمان 3 مرات بأهداف ماريو غافرانوفيتش (د. 5 و56) وريمو فريولر (د. 26)، قبل أن ينقذها تيمو فيرنر (د. 28) وزميله في تشيلسي كاي هافيرتس (د. 55) وسيرج غنابري (د. 60).

وبعد الفوز على أوكرانيا الجريحة نتيجة الغيابات الكثيرة في صفوفها بسبب الإصابات بفيروس "كوفيد-19"، كان رجال لوف يمنون النفس بمنح بلادهم فوزهم الرسمي الأول على الجار السويسري منذ الدور الأول لمونديال 1966 حين خرج الـ"مانشافت" منتصراً بخماسية نظيفة، إلا أنه كاد يتلقى هزيمة ثالثة على أرضه منذ 2016.

وبدأ لوف اللقاء بإشراك ثنائي تشيلسي فيرنر وهافيرتس أساسيين في خط المقدمة، بعد أن دخلا في الشوط الثاني من اللقاء السابق ضد أوكرانيا.

وفرض الألمان هيمنتهم منذ صافرة البداية بحثاً عن هدف مبكر، لكن الهدف جاء من الجهة السويسرية إثر ركلة ركنية كان شاكيري مسبباً لها، بعد إجباره الحارس مانويل نوير على التدخل ببراعة لإنقاذ الموقف.

وبعد أن عجز الدفاع عن إبعاد الكرة القادمة من الركلة الركنية بالشكل المناسب، وصلت إلى ريمو فريولر الذي حولها برأسه من خارج المنطقة إلى ماريو غافرانوفيتش، فأودعها الأخير برأسه أيضاً في الشباك الألمانية (د. 5).

وحاول المنتخب الألماني جاهداً العودة إلى اللقاء، لكنه اصطدم بتنظيم دفاعي صلب لفريق المدرب فلاديمير بتكوفيتش الذي نجح عبر هجمة مرتدة سريعة في تعزيز النتيجة بتمريرة من شاكيري إلى هاريس سيفيروفيتش، فعكسها الأخير إلى فرويلر الذي سددها بحنكة فوق نوير (د. 26).

ورد الألمان سريعاً مستفيدين من خطأ في السيطرة على الكرة من فابياس شار، فخطفها هافيرتز ومررها إلى فيرنر الذي تقدم بها قبل أن يسددها أرضية على يسار يان سومر (د. 28).

وبدأ الألمان الشوط الثاني بقوة، وكانوا قريبين من هدف التعادل لو لم يعاند الحظ هافيرتز بعدما ارتدت محاولته من القائم الأيسر (د. 49)، إلا أن لاعب تشيلسي الجديد وباير ليفركزون السابق عوض هذه الفرصة وأدرك التعادل بعد مجهود فردي مميز جداً على الجهة اليمنى، قبل أن يسدد كرة أرضية في الزاوية اليمنى (د. 55).

إلا أن الفرحة الألمانية لم تدم سوى ثوانٍ لأن نوير انحنى بعد صدتين رائعتين أمام سيفيروفيتش، وذلك بعد أن سقطت الكرة أمام غافرانوفيتش فأطلقها الأخير صاروخية في سقف الشباك (د. 56)، لكن غنابري أدرك التعادل سريعاً بتسديدة رائعة بالكعب بعد تمريرة عرضية من فيرنر (د. 60).

نستخدم في موقعنا ملف تعريف الارتباط (كوكيز)، لعدة أسباب، منها تقديم ما يهمك من مواضيع، وكذلك تأمين سلامة الموقع والأمان فيه، منحكم تجربة قريبة على ما اعدتم عليه في مواقع التواصل الاجتماعي، وكذلك تحليل طريقة استخدام موقعنا من قبل المستخدمين والقراء.