Open toolbar

رجال الأطفاء يحاولون إخماد حرائق اندلعت في غابات شمال المغرب- 14 يوليو 2022 - وزارة الداخلية المغربية

شارك القصة
Resize text
العرائش-

حاول رجال الإطفاء والجيش في المغرب، الخميس، السيطرة على ما لا يقل عن 4 حرائق امتدت في مناطق حرجية شمال وشمال شرقي البلاد، وذلك وفق المركز الوطني لتدبير المخاطر المناخية.

وطالت النيران بحسب إحصائيات أعلنت عنها السلطات المغربية نحو 800 هكتار من الغطاء النباتي في منطقة العرائش (شمال)، في وقت وصلت النيران إلى نحو 100 هكتار من غابات بمنطقة تازة (شمال شرق)، تتكون أساساً من أشجار الصنوبر والنباتات الثانوية.

وأفاد بيان لوزارة الداخلية، بأن "وعورة التضاريس بالمنطقة زادت من صعوبة مهمة فرق التدخل لإخماد الحريق".

وذكر البيان أن عمليات التدخل مكنت من تجنب أية إصابات أو خسائر بشرية حتى الساعة، فيما  تم إجلاء 250 عائلة من مساكنها قرب منطقة الحريق وتأمين إيوائها بأماكن آمنة.

كما عملت السلطات على تعبئة فرق للتدخل الأرضي، مشكلةً من مئات أفراد القوات المسلحة الملكية، والدرك الملكي، والقوات المساعدة، والوقاية المدنية، مدعومين بشاحنات إطفاء وسيارات إسعاف وطائرات متخصصة في إخماد النيران من نوع (كانادير)".

ونقلت وكالة "فرانس برس"، عن مدير المركز الوطني لتدبير المخاطر المناخية فؤاد العسالي، قوله إن حرائق الغابات التي تؤججها رياح عنيفة، اندلعت في أقاليم شمالية هي العرائش ووزان وتطوان وتازة.

وكانت 4 قاذفات مائية من طراز "كنداير" تابعة للجيش تعمل الخميس، فوق المناطق التي اندلعت فيها الحرائق قرب منطقة القصر الكبير.

وفي ظل درجات حرارة عالية، غادر قرويون منازلهم على عجل بعدما فوجئوا بتمدد الحرائق، وتمكن بعضهم من أخذ الماشية والخيول معهم، حيث قضت ألسنة اللهب على قرية صغيرة في منطقة القصر الكبير.

وأضاف العسالي، بحسب وكالة المغرب العربي للأنباء، أن الجهود متواصلة على أمل السيطرة على هذه الحرائق خلال الساعات المقبلة.

وأتت النيران على آلاف الهكتارات من الغابات منذ الأربعاء، في إقليمَي العرائش ووزان، بحسب تقدير أولي.

ومنذ أيام، تضرب المغرب موجة حر مع اقتراب الحرارة من 45 درجة مئوية، في سياق من الجفاف الاستثنائي وشحّ المياه.

Google News تابعوا أخبار الشرق عبر Google News

نستخدم في موقعنا ملف تعريف الارتباط (كوكيز)، لعدة أسباب، منها تقديم ما يهمك من مواضيع، وكذلك تأمين سلامة الموقع والأمان فيه، منحكم تجربة قريبة على ما اعدتم عليه في مواقع التواصل الاجتماعي، وكذلك تحليل طريقة استخدام موقعنا من قبل المستخدمين والقراء.