Open toolbar

مريض مصاب بورم شحمي في منطقة مابين الرقبة والظهر. - مايو كلينيك

شارك القصة
Resize text
بالتعاون مع مايو كلينيك-

يعد الورم الشحمي كتلة دهنية بطيئة النمو، وغالباً ما يكون موجوداً بين الجلد وطبقة العضلات الواقعة تحته، ويتحرك الورم، الذي يكون له ملمس كالعجين وعادة ما لا يكون ليناً، بسهولة مع ضغطة بسيطة من الإصبع. 

وعادةً ما يتم الكشف عن الإصابة بالأورام الشحمية في منتصف العمر، إذ يعتبر غير سرطاني وغالباً غير مؤذٍ. ولا يكون العلاج ضرورياً بشكل عام، ولكن إذا كان يزعج أو يؤلم المصاب، فقد تلزم إزالته.

الأعراض

  • يقع تحت الجلد مباشرة.
  • مؤلم في بعض الأحيان. 
  • صغير الحجم، ويكون أقل من بوصتين، لكنه قد ينمو.
  • يبدو ملمسه ليناً ويمكنه الحركة بسهولة تحت ضغط الأصبع الخفيف.

الأسباب

السبب الرئيسي للإصابة بالأورام الشحمية غير مفهوم بالكامل، كما يُمكن أن يَسري في العائلات، ومن ثم، تَلعب العوامل الوراثية دوراً في تطوره.

العلاج

لا تكون المعالجة ضرورية في حالة الورم الشحمي، ومع ذلكَ إذا كان مزعجاً، فإن الطبيب قد يوصي بإزالته، وتتضمن العلاجات:

  • الإزالة الجراحية. 
  • شفط الدهون. 

هذا المحتوى من مايو كلينيك*

Google News تابعوا أخبار الشرق عبر Google News

نستخدم في موقعنا ملف تعريف الارتباط (كوكيز)، لعدة أسباب، منها تقديم ما يهمك من مواضيع، وكذلك تأمين سلامة الموقع والأمان فيه، منحكم تجربة قريبة على ما اعدتم عليه في مواقع التواصل الاجتماعي، وكذلك تحليل طريقة استخدام موقعنا من قبل المستخدمين والقراء.