Open toolbar

كريستيانو رونالدو مهاجم مانشستر يونايتد - REUTERS

شارك القصة
Resize text
دبي-

تعرض مانشستر يونايتد لهزيمة كبيرة بنتيجة 4-1 على يد غريمه مانشستر سيتي في مباراة الديربي، في قمة مواجهات الجولة الـ28 من الدوري الإنجليزي الممتاز.

الهزيمة القاسية للشياطين الحمر فتحت باب التساؤلات حول العلاقة الصعبة بين كريستيانو رونالدو والمدرب رالف رانجنيك الذي قرر عدم استدعاء النجم البرتغالي للمواجهة.

وبرر رانجنيك قراره بترك رونالدو خارج التشكيلة بالقول إن رونالدو كان يعاني من إصابة في الورك.

وقال رانجنيك: "جاء طبيبنا لرؤيتي صباح الجمعة قبل التدريب وقال إن كريستيانو لم يتمكن من التدرب بسبب بعض المشاكل في عضلات الورك وكذلك يوم السبت".

توتر العلاقة

التشكيك في قرار المدرب جاء من قبل شقيقة رونالدو كاتيا أفيرو التي أبدت إعجابها بمنشور على حساب في إنستجرام يتابعه رونالدو (cr7.o_lendario)، ويعترض الحساب على قرار استبعاد كريستيانو كاتباً أن "رونالدو كان جاهزاً بنسبة 100%.. ولم يلعب لأسباب فنية وتكتيكية".

وحسب صحيفة "ذا صن" البريطانية فإن رونالدو قرر السفر إلى البرتغال فور استبعاده من التشكيلة، لأسباب تتعلق بإصابته، الأمر الذي فاجأ زملاءه الذين كانوا يتوقعون وجوده في الفندق ليلة السبت قبل المباراة المهمة.

وكتبت "ذا صن" أن رونالدو شعر بأنه جاهز للمشاركة في المباراة على ملعب الاتحاد بعد أن ظهر بحالة جيدة في التدريبات التي تسبق المباراة.

وأكدت الصحيفة أن رونالدو كان غاضباً من قرار المدرب، على الرغم من تأكيد بعض المصادر المقربة من اللاعب أن الغرض من رحلته إلى البرتغال هو لعلاج الإصابة في عضلات الورك.

Google News تابعوا أخبار الشرق عبر Google News

نستخدم في موقعنا ملف تعريف الارتباط (كوكيز)، لعدة أسباب، منها تقديم ما يهمك من مواضيع، وكذلك تأمين سلامة الموقع والأمان فيه، منحكم تجربة قريبة على ما اعدتم عليه في مواقع التواصل الاجتماعي، وكذلك تحليل طريقة استخدام موقعنا من قبل المستخدمين والقراء.