Open toolbar

الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون خلال مقابلة تلفزيونية في قصر الإليزيه بالعاصمة باريس- 14 يوليو 2022 - AFP

شارك القصة
Resize text
باريس-

دعا الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون، الخميس، الفرنسيين للاستعداد للتخلي عن الغاز الروسي كلياً بعد أن استخدمته موسكو كـ"سلاح حرب"، مشدداً على ضرورة التأهب لانقطاع كامل لإمداداته عن البلاد. 

وقال ماكرون خلال مقابلة مع قناة "تي إف-1"، إن روسيا تستخدم الطاقة كما الغذاء كسلاح حرب، مشيراً إلى أنه يجب على الأوروبيين الاستعداد لسيناريو يتعين عليهم فيه الاستغناء عن الغاز الروسي كلياً. 

وأشار إلى أن موسكو بدأت في قطع إمدادات الغاز عن طريق إغلاق خط أنابيب "نورد ستريم-1"، في إشارة إلى إعلان موسكو مؤخراً وقف الإمدادات بغرض الصيانة، معتبراً  الخطوة "رسالة واضحة جداً: ستستخدم الغاز كسلاح حرب".

وذكر الرئيس الفرنسي الذي تحصل بلاده على 20% من وارداتها من الغاز من موسكو، أن الاستغناء عن إمدادات الطاقة الروسية يعني أن "الصيف وبداية الخريف المقبل سيكونان صعبين جداً على الأرجح".

وأوضح أن بلاده عززت إمدادات الغاز من النرويج وقطر والجزائر والولايات المتحدة، كما تُعزز احتياطي الغاز الذي سوف "يقترب من 100% بحلول الخريف"، مشيراً إلى أن استهلاك باريس للطاقة "تضاءل قليلاً" مقارنة بالعام السابق.

وحض ماكرون السلطات والمستهلكين والقطاعات في فرنسا على "الاقتصاد في استهلاك الطاقة والقضاء على مصادر هدرها"، مشيراً إلى أن الحكومة الفرنسية ستكون بمثابة نموذج للجهات الفاعلة في القطاع الخاص من خلال الحرص على أن نستهلك طاقة أقل.

وشدّد على "ضرورة اعتماد منطق الانضباط الجماعي"، وقال إن هذا الانضباط يتطلب تضامناً من مواطنينا"، وإن الاقتصاد في الاستهلاك جيد "للمناخ وأيضاً لاستقلالنا في مجال الطاقة".

ونوه إلى أن فرنسا ستزيد الاستثمار في قطاع الطاقة النووية الذي يؤمن حالياً حوالي 70% من احتياجات الكهرباء في البلاد، وأضاف: "الطاقة النووية حل مستدام لفرنسا والدول الأخرى على حد سواء".

وتعتزم دول الاتحاد الأوروبي مناقشة خطط طوارئ شتوية، خلال اجتماع طارئ مرتقب في 26 يوليو، في محاولة لضمان وجود احتياطات كافية من الغاز لتجاوز ذروة الطلب على التدفئة والطاقة.

وحذر قطاع الطاقة من أن الشتاء قد يكون أكثر صعوبة إذا أوقفت موسكو إمدادات الغاز، في ظلّ محدودية الخيارات لاستيراد الغاز من أماكن أخرى.

وستقترح المفوضية الأوروبية، بعد الاجتماع الطارئ بأيام، خطة تستهدف مساعدة دول الاتحاد على كبح الطلب على الغاز، إذا قطعت موسكو إمدادات إضافية منه، وكذلك من أجل تخزين المزيد من الغاز لفصل الشتاء.

اقرأ أيضاً:

Google News تابعوا أخبار الشرق عبر Google News

نستخدم في موقعنا ملف تعريف الارتباط (كوكيز)، لعدة أسباب، منها تقديم ما يهمك من مواضيع، وكذلك تأمين سلامة الموقع والأمان فيه، منحكم تجربة قريبة على ما اعدتم عليه في مواقع التواصل الاجتماعي، وكذلك تحليل طريقة استخدام موقعنا من قبل المستخدمين والقراء.