Open toolbar
مانشستر يونايتد يكشف رسمياً عن خليفة وودوارد
العودة العودة

مانشستر يونايتد يكشف رسمياً عن خليفة وودوارد

إد وودوارد نائب الرئيس التنفيذي لمانشستر يونايتد - AFP

شارك القصة
Resize text

عيّن مانشستر يونايتد، المنافس في الدوري الإنجليزي الممتاز لكرة القدم، الخميس، ريتشارد أرنولد في منصب الرئيس التنفيذي الجديد للنادي اعتباراً من أول فبراير 2022.

وسيحل أرنولد محل إد وودوارد الذي كان يشغل منصب نائب الرئيس التنفيذي.

وشغل أرنولد منصب المدير الإداري للنادي لأكثر من ثماني سنوات وتصدر الترشيحات لخلافة وودوارد بعد أن أعلن يونايتد في أبريل الماضي أن وودوارد، أحد الشخصيات البارزة في مشروع دوري السوبر الأوروبي الذي لم يكتب له النجاح، سيترك منصبه في النادي في نهاية 2021.

ولم يعين يونايتد رئيساً تنفيذياً له منذ رحيل ديفيد جيل في 2013، ليظل وودوارد الذي يعمل في يونايتد منذ نقل ملكية النادي إلى عائلة جليزر في 2005 في منصب نائب الرئيس التنفيذي.

وقال جويل جليزر، الرئيس التنفيذي المشارك للنادي، في بيان من دون الإشارة إلى ما إذا كان وودوارد سيستمر في النادي: "أود توجيه الشكر إلى إد على عمله الدؤوب نيابة عن مانشستر يونايتد خلال تسع سنوات كنائب للرئيس التنفيذي و16 عاماً مع النادي".

وسيترك وودوارد منصبه في الأول من فبراير المقبل عندما يشغل أرنولد منصب الرئيس التنفيذي.

وفاز يونايتد بآخر ألقابه في الدوري الممتاز في 2013 وهو الموسم الأخير للمدرب السابق أليكس فيرجسون، ومنذ ذلك الحين يكافح الفريق للفوز بالألقاب مع فشل العديد من المدربين البارزين واللاعبين الذين تعاقد معهم النادي مقابل مبالغ ضخمة في تلبية التوقعات.

ويعاني النادي، الذي أعاد المهاجم البرتغالي كريستيانو رونالدو في 2021، من موسم صعب آخر حتى الآن، حيث يحتل المركز السابع حالياً في الدوري ما كلف المدرب السابق أولي جونار سولشار منصبه.

وتولى الألماني رالف رانجنيك تدريب الفريق مؤقتاً الشهر الماضي، وسيكون بين أول القرارات المهمة التي يتعين على أرنولد اتخاذها تعيين مدرب دائم الصيف المقبل.

Google News تابعوا أخبار الشرق عبر Google News

نستخدم في موقعنا ملف تعريف الارتباط (كوكيز)، لعدة أسباب، منها تقديم ما يهمك من مواضيع، وكذلك تأمين سلامة الموقع والأمان فيه، منحكم تجربة قريبة على ما اعدتم عليه في مواقع التواصل الاجتماعي، وكذلك تحليل طريقة استخدام موقعنا من قبل المستخدمين والقراء.