Open toolbar

وزير الخارجية الأميركي أنتوني بلينكن - REUTERS

شارك القصة
Resize text
بنوم بنه (كمبوديا) / موسكو-

قال وزير الخارجية الأميركي أنتوني بلينكن، الجمعة، إن بلاده "ستتابع" عرض موسكو الأخير بشأن تبادل السجناء، وذلك غداة الحكم بالسجن 9 سنوات على نجمة كرة السلة الأميركي بريتني جرينر.

وأضاف بلينكن خلال اجتماع في كمبوديا أن "وزير الخارجية لافروف قال هذا الصباح، إن بلاده مستعدة للدخول" في تبادل للسجناء يشمل جرينر، مضيفاً: "سنتابع الأمر".

وأشار إلى أن الولايات المتحدة "ستستمر" في مناقشة الأمر مع روسيا، مضيفاً: "إدانة جرينر تثبت استخدام الحكومة الروسية للاعتقالات غير المشروعة لتعزيز مصالحها من خلال استخدام الأفراد كأدوات سياسية".

وجرينر التي دانتها محكمة روسية في قضية مثيرة للجدل تتعلق "بتهريب مخدرات"، وجدت نفسها مُقحمة في الأزمة الجيوسياسية الدائرة بين واشنطن وموسكو، على خلفية النزاع في أوكرانيا، بحسب "فرانس برس".

ووصف الرئيس الأميركي جو بايدن إدانة البطلة الأولمبية بأنها "غير مقبولة"، واتهمت الولايات المتحدة موسكو باستغلال قضيتها لانتزاع تنازلات من واشنطن.

وأكدت الإدارة الأميركية منذ عدة أيام أنها قدمت للكرملين اقتراحاً للإفراج عن جرينر، لكن الخارجية الروسية ذكرت أنه لا يمكن مناقشة تبادل سجناء قبل صدور الحكم.

قناة خاصة لتبادل السجناء

وقال وزير الخارجية الروسي سيرجي لافروف الجمعة خلال زيارة لكمبوديا: "نحن مستعدون لمناقشة هذا الموضوع ولكن فقط في إطار القنوات (الدبلوماسية) التي اتفق عليها الرئيسان (فلاديمير) بوتين و(جو) بايدن".

وتابع: "إذا قرر الأميركيون مجدداً الانخراط في دبلوماسية علنية والإدلاء بتصريحات صاخبة.. فهذا شأنهم وهذه مشكلتهم"، مضيفاً أن واشنطن "غير قادرة" على التصرف بـ"شكل مهني وهادئ".

من جهته، قال المتحدث باسم الكرملين دميتري بيسكوف إن القناة المحددة للاتصال للتفاوض بشأن تبادل سجناء كانت موضوع اتفاق بين بايدن وبوتين خلال محادثات في جنيف العام الماضي.

مقترح جديد

وقالت صحيفة "وول ستريت جورنال" الأميركية إن واشنطن تضغط على موسكو من أجل قبول "مقترح" يتضمن الإفراج عن جرينر، وبول ويلان الذي حُكم عليه بالسجن لمدة 16 عاماً بتهمة التجسس.

في المقابل، تفرج واشنطن عن الروسيين فيكتور بوت وهو تاجر أسلحة محتجز في الولايات المتحدة، وفاديم كراسيكوف الذي يقضي عقوبة في ألمانيا لقتله متشدداً في برلين، بحسب ما نقلته الصحيفة عن مسؤول أميركي وأشخاص مطلعين على الملف.

أبرز المعتقلين

وستتفاوض روسيا والولايات المتحدة بشأن عملية تبادل سجناء، وهو من المواضيع النادرة التي لم ينقطع فيها الحوار بين البلدين رغم التوتر الشديد الناجم عن الغزو الروسي لأوكرانيا.

ومن المحتمل أن تشمل عملية التبادل 3 أميركيين معتقلين في روسيا وآخر روسياً يقضي عقوبة بالسجن في الولايات المتحدة.

بريتني جرينر

حكمت محكمة روسية على نجمة كرة السلة الأميركية برتني جرينر بالسجن 9 سنوات إثر توقيفها في مطار في موسكو في فبراير الماضي وبحوزتها زيت القنب في عبوات خاصة بالسجائر الإلكترونية.

وكانت لاعبة "فينكس ميركوري" التي تعتبر من أفضل لاعبات كرة السلة في العالم، وصلت إلى روسيا في فبراير من أجل اللعب ضمن أحد نوادي إيكاتيرينبورج في الأورال خلال فترة توقف الدوري الأميركي.

وحكمت محكمة خيمكي قرب موسكو على جرينر المتوجة بالذهب مع منتخب بلادها في ريو دي جانيرو 2016 وطوكيو 2020، بالسجن 9 سنوات وبدفع غرامة قدرها مليون روبل (16 ألف يورو).

مارك فوجل

حكم على الدبلوماسي الأميركي السابق مارك فوجل في يونيو في روسيا بالسجن 14 عاماً لإدانته بالإتجار بالقنب الهندي "على نطاق واسع".

وقالت السلطات الروسية إن عناصر الجمارك عثروا في حقائب فوجل الذي كان أستاذاً في مدرسة أميركية في موسكو على كمية من الماريجوانا وزيت الحشيشة خلال تفتيشه لدى وصوله إلى مطار شيريميتييفو في موسكو.

وأوردت وسائل الإعلام الروسية أن الحادث وقع في أغسطس 2021 وأن فوجل كان يحمل 11 جراماً من الماريجوانا و8 جرامات من زيت الحشيشة.

وأكد فوجل أن الماريجوانا طبية وأنها وصفت له في الولايات المتحدة. ولا تعترف روسيا بالاستخدام الطبي للماريجوانا.

بول ويلان

اعتقل بول ويلان العنصر السابق في قوات مشاة البحرية الأميركية (المارينز) البالغ 52 عاماً في ديسمبر 2018 بتهمة التجسس، بحسب أجهزة الأمن الروسية.

واتهم مدير الأمن في شركة أميركية لصنع قطع السيارات بأنه ضابط استخبارات أميركي وحكم عليه في يونيو بالسجن 16 عاماً بتهمة التجسس.

ويؤكد ويلان براءته موضحاً أن أحد معارفه أوقع به وسلّمه مفتاح "يو إس بي" اعتقد أنه يحتوي على صور التقطت خلال زيارة سابقة لروسيا برفقته. وهو يؤكد أنه كان في روسيا لحضور حفل زفاف عند اعتقاله.

فيكتور بوت

يقضي فيكتور بوت الذي تعتبره واشنطن من كبار مهربي الأسلحة في العالم، عقوبة بالسجن 25 عاماً في الولايات المتحدة صدرت بحقه في 2012.

وأوقف بوت (55 عاماً) ضابط سلاح الجو السوفيتي السابق الذي يشتبه البعض بأنه كان عنصراً في أجهزة الاستخبارات العسكرية، عام 2008 في تايلاندا بعدما وقع في فخ نصبه له عناصر أميركيون.

ولُقّب بوت بـ"تاجر الموت" لتقديمه أسلحة لأنغولا وليبيريا اللتين شهدتا حرباً عنيفة واتُهم على مدى عقود ببيع أسلحة للطغاة في بعض أكثر الصراعات دموية في العالم.

Google News تابعوا أخبار الشرق عبر Google News

نستخدم في موقعنا ملف تعريف الارتباط (كوكيز)، لعدة أسباب، منها تقديم ما يهمك من مواضيع، وكذلك تأمين سلامة الموقع والأمان فيه، منحكم تجربة قريبة على ما اعدتم عليه في مواقع التواصل الاجتماعي، وكذلك تحليل طريقة استخدام موقعنا من قبل المستخدمين والقراء.