السيناتور غراهام المقرب من ترمب: لا أؤيد عزل الرئيس لكن كل الخيارات مطروحة
العودة العودة

السيناتور غراهام المقرب من ترمب: لا أؤيد عزل الرئيس لكن كل الخيارات مطروحة

ليندسي غراهام السيناتور الجمهوري المقرب من دونالد ترمب - AFP

شارك القصة
دبي-

قال ليندسي غراهام، السيناتور الجمهوري المقرب من الرئيس دونالد ترمب، إنه كجمهوري "لا يؤيد تفعيل التعديل الـ25 في الدستور الأميركي، لعزل الرئيس من المنصب، لكن إذا حدث خطب ما، فإن كل الخيارات ستكون على الطاولة".

وعبر غراهام خلال مؤتمر صحفي، الخميس، عن قلقه من الأيام المتبقية في ولاية الرئيس دونالد ترمب، داعياً الأخير إلى المساعدة في نقل السلطة سلمياً خلال الأسبوعين الأخيرين لإدارته.

وقال غراهام "أود أن أرى الرئيس ترمب يحضر حفل التنصيب، ويقر بفوز بايدن ويفعل ما هو مناسب للبلاد".

وندد عضو مجلس الشيوخ ليندسي غراهام بالهجوم على مبنى الكونغرس الأميركي، واصفاً مرتكبيه بـ"الإرهابيين المحليين"، ومتهماً الرئيس ترمب بالتحريض على الفتنة.

واعتبر  غراهام أن أحداث الكونغرس شوهت إنجازات الرئيس، والأشياء العظيمة التي قام بها على حد تعبيره، مشدداً على أن الدستور ينبغي أن يُتبع كما كتب.

وأكد غراهام أن طلب ترمب من نائبه مايك بنس الاعتراض على فوز بايدن "غير دستوري"، وقال إن الانتخابات شرعية وتم البت فيها دستورياً، مشيراً إلى أنه يتطلع إلى العمل بعلاقة مثمرة مع الرئيس المقبل جو بايدن، داعياً الجمهوريين إلى التخلص من نظريات المؤامرة، والعمل على استعادة مجلس الشيوخ، الذي من المحتمل أن يسيطر عليه الحزب الديمقراطي، إذا ما تم تأكيد فوز مرشحي الحزب بمقعدي ولاية جورجيا في الانتخابات التكميلية التي جرت، الثلاثاء الماضي. 


وكانت نانسي بيلوسي، رئيسة مجلس النواب الأميركي، دعت إلى استخدام التعديل الـ25 في الدستور الأميركي، لعزل الرئيس دونالد ترمب من منصبه "فوراً"، معتبرة في كلمة لها، مساء الخميس، أن ترمب "شجع على تمرد مسلح ضد الولايات المتحدة". 

ووصفت رئيسة مجلس النواب الأميركي، الرئيس ترمب بأنه "شخص شديد الخطورة، ولا ينبغي أن يستمر في منصبه".

وفي وقت سابق دعا حاكم ولاية ماريلاند، الجمهوري لاري هوجان، نائب الرئيس مايك بنس لتولي السلطة، لضمان نقلها سلمياً للرئيس الديمقراطي المنتخب جو بايدن، فيما بدأ المشرعون الديمقراطيون في مجلس النواب في التحرك باتجاه عزل الرئيس ترمب، في محاولة هي الثانية خلال فترته الرئاسية الوحيدة.

وكان متظاهرون من أنصار الرئيس دونالد ترمب، اقتحموا، الأربعاء، قاعات مبنى الكونغرس وشرفاته في العاصمة واشنطن، خلال جلسة مجلس الشيوخ التي كانت تناقش الطعون التي قدمها نواب جمهوريون على نتيجة الانتخابات التي أسفرت عن فوز الديمقراطي جو بايدن.  

اقرأ أيضاً: 

Google News تابعوا أخبار الشرق عبر Google News

نستخدم في موقعنا ملف تعريف الارتباط (كوكيز)، لعدة أسباب، منها تقديم ما يهمك من مواضيع، وكذلك تأمين سلامة الموقع والأمان فيه، منحكم تجربة قريبة على ما اعدتم عليه في مواقع التواصل الاجتماعي، وكذلك تحليل طريقة استخدام موقعنا من قبل المستخدمين والقراء.