Open toolbar

امرأة تدلي بصوتها في الانتخابات الرئاسية، عشق أباد، تركمانستان - 12 مارس 2022. - AFP

شارك القصة
Resize text
عشق أباد -

حقّق نجل رئيس تركمانستان الحالي قربان قولي بردي محمدوف، انتصاراً حاسماً في الانتخابات الرئاسية، بحسب ما أعلن مسؤولون، الثلاثاء.

وفاز سردار بردي محمدوف (40 عاماً) في الاقتراع الذي أُجري، السبت، بـ73% من الأصوات، بحسب ما أعلنت اللجنة المركزية للانتخابات في بيان نشرته على موقعها الالكتروني.

وتنافس رسمياً 9 مرشحين على المنصب، في الدولة التي يبلغ عدد سكانها 6 ملايين نسمة، لكن لم يكن هناك أيّ شكّ في أن سردار بردي محمدوف سيفوز به.

وحكم قربان قولي بردي محمدوف (64 عاماً) البلاد بمفرده منذ وصوله إلى السلطة في عام 2006، بعد وفاة سلفه صفر مراد نيازوف.

وأعلن بردي محمدوف، الشهر الماضي، فجأة أنه يريد الانسحاب ونقل السلطة إلى "الجيل الشاب"، وقال إنه "اتخذ قراراً صعباً"، لكنه شدد على أن البلاد بحاجة إلى "قادة شباب".

وتأخر الإعلان عن النتائج، التي شهدت منافسة بين بردي محمدوف وموظفين ومسؤولين محليين غير معروفين نسبياً.

وقال رئيس اللجنة المركزية للانتخابات جولميرات ميرادوف، أمام صحافيين حضروا مؤتمراً صحافياً، الأحد، متوقعين سماع النتائج، إن النتائج تأخرت بسبب "الحاجة إلى إحصاء شامل".

اقرأ أيضاً:

Google News تابعوا أخبار الشرق عبر Google News

نستخدم في موقعنا ملف تعريف الارتباط (كوكيز)، لعدة أسباب، منها تقديم ما يهمك من مواضيع، وكذلك تأمين سلامة الموقع والأمان فيه، منحكم تجربة قريبة على ما اعدتم عليه في مواقع التواصل الاجتماعي، وكذلك تحليل طريقة استخدام موقعنا من قبل المستخدمين والقراء.