Open toolbar

الرئيس الأميركي جو بايدن يلوح بيده من الطائرة قبل التوجه إلى فيلادلفيا في ولاية بنسلفانيا- 11 مارس 2022 - REUTERS

شارك القصة
Resize text
دبي-

ذكرت وكالة "بلومبرغ" الأميركية، الاثنين، أن البيت الأبيض يناقش خططاً بشأن قيام الرئيس جو بايدن بزيارة وجهات غير محددة في أوروبا، وذلك بينما تستمر الحرب الروسية على أوكرانيا.

ونقلت الوكالة عن مسؤولين مطلعين لم تكشف هويتهم، أن إدارة بايدن تسعى لطمأنة حلفاء الناتو على الجبهة الشرقية للحلف، بأنهم يحظون بدعم الولايات المتحدة، بينما يضغط الرئيس الروسي فلاديمير بوتين من خلال غزوه لأوكرانيا.

وأشار المسؤولون إلى أن من شأن الزيارة الرئاسية أن تعزز هذه الرسالة، على الرغم من أن توقيت الجولة المحتملة لم يتضح على الفور.

وهاجمت روسيا خلال مطلع الأسبوع الجاري قاعدة عسكرية في غرب أوكرانيا، بالقرب من الحدود المشتركة للبلاد مع بولندا، العضو في "الناتو"، ما أدى لتصاعد التوترات بين موسكو والحلف.

وفي وقت سابق، التقى مستشار الأمن القومي الأميركي، جيك سوليفان مع نظيره الصيني يانج جيتش لمناقشة حرب أوكرانيا ضمن أمور أخرى، وسعت إدارة بايدن إلى إقناع بكين باستخدام نفوذها على موسكو للمساعدة في إنهاء الغزو.

وسيلقي الرئيس الأوكراني فولوديمير زيلينسكي كلمة أمام الكونجرس الأميركي، عبر الفيديو، الثلاثاء، بعد يوم رابع من المفاوضات بين فريقه وممثلي الكرملين.

ومن المقرر أن يبدأ حلف شمال الأطلسي "الناتو" وشركاؤه، الاثنين، تدريبات كبيرة في النرويج لاختبار قدرتهم على مساعدة إحدى الدول الشريكة، فيما أبلغ الحلف روسيا بشكل مسبق "لتجنب الالتباس".

ويشارك في تمرين "كولد ريسبونس 2022" الأكبر للحلف الأطلسي العام الحالي، نحو 30 ألف عسكري و200 طائرة ونحو 50 بارجة من 27 دولة.

وتهدف هذه التمارين إلى مساعدة الجيوش الغربية في أن تكون أكثر صلابة في القتال في البرد القارس براً وبحراً وجواً، بما في ذلك بالمنطقة القطبية الشمالية. وبينما كانت هذه المناورات مقررة من فترة طويلة، فإن الغزو الروسي لأوكرانيا يعطيها بعداً خاصاً.

وفي وقت سابق الاثنين، قالت وزارة الخارجية الأميركية، إن نائبة الوزير ويندي شيرمان بحثت مع نظرائها في فرنسا وألمانيا وإيطاليا وبريطانيا مزيداً من الإجراءات لمحاسبة موسكو على "الحرب التي اختارتها".

وأضاف البيان أن المناقشات شملت فرض عقوبات اقتصادية إضافية على موسكو.

وأشار البيان إلى مناقشة الأطراف الأربعة تقديم المزيد من المساعدات الأمنية والإنسانية المنسقة لأوكرانيا، مؤكدين مواصلة دعم سيادة أوكرانيا، وتضامنهم معها.

اقرأ أيضاً:

Google News تابعوا أخبار الشرق عبر Google News

نستخدم في موقعنا ملف تعريف الارتباط (كوكيز)، لعدة أسباب، منها تقديم ما يهمك من مواضيع، وكذلك تأمين سلامة الموقع والأمان فيه، منحكم تجربة قريبة على ما اعدتم عليه في مواقع التواصل الاجتماعي، وكذلك تحليل طريقة استخدام موقعنا من قبل المستخدمين والقراء.