Open toolbar
فيسبوك تطبق قواعد استهداف "الحسابات المزيفة"
العودة العودة

فيسبوك تطبق قواعد استهداف "الحسابات المزيفة"

شعار شبكة "فيسبوك" مطبوع عبر طابعة ثلاثية بين مجلسمات أمام لوحة مفاتيح، 12 أبريل 2020 - REUTERS

شارك القصة
Resize text
دبي-

أعلنت شركة فيسبوك اتجاهها لتطبيق نهج أشد صرامة لحذف المجموعات المنسقة من حسابات المستخدمين الحقيقيين الذين يشاركون في أنشطة مضرة على منصتها، باستخدام الاستراتيجية ذاتها التي تستخدمها فرقها الأمنية ضد الحملات التي تستعمل حسابات مزيفة.

وقالت فيسبوك إنها تخطط الآن للتعامل بهذا النهج "مع مجموعات الحسابات الحقيقية المنسقة التي تنتهك قواعدها بشكل منهجي عن طريق عمليات الإبلاغ الجماعية التي يقوم خلالها كثير من المستخدمين بالإبلاغ زوراً عن محتوى أو حساب مستهدف"، لحمل فيسبوك على إغلاقه أو عن طريق الهجوم الجماعي وبشكل منسق لمضايقة شخص ما على الإنترنت من خلال منشورات أو تعليقات جماعية.

"نهج جديد"

ويعني هذا التوسع، الذي قالت متحدثة باسم الشركة إنه لا يزال في مراحله الأولى، أن فرق فيسبوك الأمنية سيكون بوسعها رصد حركات توجه مثل هذا السلوك واتخاذ إجراءات أكثر شمولاً من مجرد حذف منشورات أو حسابات فردية.

والنهج الجديد الذي ترد الأنباء عنه للمرة الأولى، يستخدم الأساليب التي تلجأ إليها عادة فرق فيسبوك الأمنية لإغلاق الشبكات التي تنفذ عمليات تأثير باستخدام حسابات مزيفة للتلاعب بالرأي العام.

وقد يكون لهذا النهج تداعيات كبرى على الطريقة التي تتعامل بها شركة التواصل الاجتماعي العملاقة مع حركات سياسية وغيرها من الحركات المنسقة التي تخرق قواعدها، في وقت تشهد فيه فيسبوك عملية تدقيق مشددة لأسلوبها في التعامل مع الانتهاكات على منصاتها من مشرعين دوليين وجماعات المجتمع المدني.

تهاون مع المشاهير

وبحسب تقرير لصحيفة "وول ستريت جورنال" الأميركية، يستخدم فيسبوك برنامجاً مخصصاً لمراجعة منشورات المشاهير والشخصيات العامة، بحيث يتهاون بعض الشيء مع منشوراتهم المخالفة لقواعد وسياسات المنصة.

وزعم التقرير أن ذلك "سري" ويحمل اسم XCheck، ويعتمد على فريق مدرب من مراجعي المحتوى داخل الشبكة الاجتماعية، يقوم بمراجعة أدق لمنشورات المشاهير.

ولكن تساهل هذا البرنامج خلال عام 2020، مع 5.8 مليون مستخدم من الشخصيات العامة، ولم يتم مراجعة إلا 10% فقط من منشوراتهم المخالفة، وفق "وول ستريت جورنال".

وتتضمن قائمة المشاهير المستفيدين من برنامج فيسبوك السري كل من الرئيس الأميركي السابق دونالد ترمب، وابنه دونالد ترمب جونيور، وكذلك عضو الكونجرس الأميركي إليزابيث وارين، والكاتبة المحافظة كاندانس أوينز، وبحسب التقرير، فإن من يتمتعون بالحماية ليس لديهم أي علم بذلك.

اقرأ أيضاً:

Google News تابعوا أخبار الشرق عبر Google News

نستخدم في موقعنا ملف تعريف الارتباط (كوكيز)، لعدة أسباب، منها تقديم ما يهمك من مواضيع، وكذلك تأمين سلامة الموقع والأمان فيه، منحكم تجربة قريبة على ما اعدتم عليه في مواقع التواصل الاجتماعي، وكذلك تحليل طريقة استخدام موقعنا من قبل المستخدمين والقراء.