Open toolbar

مواطن صيني يلعب مع طفليه في ضواحي شنغهاي. 3 يونيو 2021 - REUTERS

شارك القصة
Resize text
بالتعاون مع "مايو كلينك" -

يعد تبول الطفل في الفراش، والذي يسمى أيضاً سلس البول الليلي، أمراً محرجاً للوالدين، خصوصاً بعد بلوغ الطفل عمراً يتوقع فيه البقاء جافاً في الليل.

والتبول في الفراش ليس علامة على أن تدريب الطفل على استخدام المرحاض كان سيئاً، فغالباً ما يكون مجرد جزء طبيعي من تطور نمو الطفل.

وبصفة عامة، فإن التبول اللاإرادي قبل سن 7 سنوات ليس مدعاة للقلق، إذ في هذا العمر، قد يستمر الطفل في تطوير السيطرة على المثانة وقت الليل.

الأعراض

يكون أغلب الأطفال مدربين تماماً على استخدام المرحاض مع بلوغ الخامسة من العمر، لكن ليس هناك بالواقع موعد محدد لاكتساب القدرة على السيطرة على المثانة تماماً. 

وبين عمر الخامسة والسابعة، يظل التبول في الفراش مشكلة لبعض الأطفال، لكن بعد بلوغ السابعة، يستمر التبول في الفراش مع عدد صغير من الأطفال.

الأسباب

لا أحد يعرف ما يسبب التبول في الفراش تحديداً، ولكن قد تلعب عوامل عدة دوراً في ذلك، منها:

  • المثانة الصغيرة. 
  • عدم القدرة على إدراك امتلاء المثانة. 
  • اختلال الهرمونات. 
  • التهاب الجهاز البولي. 
  • انقطاع النفس أثناء النوم. 
  • داء السكري. 
  • الإمساك المزمن. 

المضاعفات

  • الشعور بالذنب والإحراج.
  • الطفح الجلدي على الجزء السفلي والمنطقة التناسلية للطفل.
  • فقدان فرص ممارسة الأنشطة الاجتماعية، مثل قضاء الليل في الخارج والتخييم.

اقرأ أيضاً:

Google News تابعوا أخبار الشرق عبر Google News

نستخدم في موقعنا ملف تعريف الارتباط (كوكيز)، لعدة أسباب، منها تقديم ما يهمك من مواضيع، وكذلك تأمين سلامة الموقع والأمان فيه، منحكم تجربة قريبة على ما اعدتم عليه في مواقع التواصل الاجتماعي، وكذلك تحليل طريقة استخدام موقعنا من قبل المستخدمين والقراء.