Open toolbar

رئيس الاتحاد الدولي لكرة القدم السابق سيب بلاتر يتحدث إلى وسائل الإعلام أمام المحكمة الجنائية الفيدرالية السويسرية في بيلينزونا - 9 يونيو 2022 - REUTERS

شارك القصة
Resize text
بيلينزونا-سويسرا-

أكد الرئيس السابق للاتحاد الدولي لكرة القدم "فيفا" السويسري جوزيف بلاتر، الخميس، أن نجم كرة القدم السابق الفرنسي ميشيل بلاتيني "يستحق المليون" فرنك سويسري الذي تقاضاه، موضحاً "عدم فهم" سبب مثوله أمام القضاء السويسري بتهمة الاحتيال إلى جانب مستشاره السابق. 

وقال بلاتر (86 عاماً)، والذي بدا عليه التعب في نهاية جلسة الاستماع، الأربعاء، لكنه ظهر بأفضل أحواله أثناء جلسة الخميس أمام المحكمة الجزائية الفدرالية السويسرية في مدينة بيلينزونا الجنوبية "كان فقط هذا الرجل معي وهو يستحق مبلغ المليون" فرنك سويسري.

ومنذ بدء التحقيق في عام 2015، أكد بلاتر أنه قبل شفهياً ما طالب به نجم فرنسا السابق والفائز بالكرة الكرة الذهبية لأفضل لاعب في العالم 3 مرات مقابل اعتماد السويسري على هالته الرياضية لتولي رئاسة "فيفا" في عام 1998، قبل أن يعيّنه في منصب مستشار الاتحاد الدولي.

وقال "عندما تم انتخابي رئيساً لفيفا، كان رصيدنا سلبياً. لكنني اعتقدت أن الرجل الذي كان يلعب كرة القدم يمكن أن يساعدنا، فيفا وأنا".

وأضاف "قال لي بلاتيني أساوي مليوناً، فقلت له: إذاً ستكون معي مقابل مليون"، علماً أن بلاتر كان قد أُجبر على الاستقالة من منصبه في عام 2015 على خلفية فضيحة فساد واسعة، ثم تم حظره من ممارسة أي نشاط يتعلق بالكرة المستديرة بعد بدء الإجراءات الجنائية المتعلقة بهذه القضية.

ويتهم الادعاء بلاتر بأنه صادق في أوائل عام 2011 على فاتورة بقيمة مليوني فرنك سويسري (1.8 مليون يورو) قدمها بلاتيني الذي كان حينها رئيساً للاتحاد الأوروبي للعبة "يويفا" إلى الاتحاد الدولي، وذلك بعد ما يقرب من 9 سنوات من انتهاء عمله كمستشار لبلاتر بين عامي 1998 و2002.

وإضافة إلى عدم توقيع بلاتر وبلاتيني على أي اتفاق ينص على مثل هذا الراتب، فإن عقدهما المكتوب الوحيد في 1999 حدد أجراً سنوياً بقيمة 300 ألف فرنك سويسري، دفعه "فيفا" بالكامل في ذلك الوقت.

وأكد بلاتر مرة جديدة أنه قد اتفق مع بلاتيني على "رصيد" تتم تسويته "لاحقاً"، عندما تسمح مالية "فيفا" بذلك، ضمن إطار "اتفاق جنتلمان" المبرم شفهياً وبدون شهود.

وقال السويسري الذي بدا ساخطاً بصوت بالكاد يخرج من حنجرته "هو راتب استحقه"، متسائلاً "لا أعرف لماذا نحن في جلسة جنائية، من أجل إجراء إداري داخل جمعية؟"، مكرراً أنه حكم عليه "بعقوبة 7 سنوات، الأبدية".
وسيمثل بلاتيني بدوره الخميس أمام المحكمة للتحدث للمرة الأولى عن هذه القضية.

وتختتم المحكمة في الـ22 يونيو الجاري على أن يصدر القضاة الثلاثة حكمهم في 8 يوليو المقبل، في حين يواجه الرجلان عقوبة السجن لمدة 5 سنوات أو دفع غرامات مالية.

Google News تابعوا أخبار الشرق عبر Google News

نستخدم في موقعنا ملف تعريف الارتباط (كوكيز)، لعدة أسباب، منها تقديم ما يهمك من مواضيع، وكذلك تأمين سلامة الموقع والأمان فيه، منحكم تجربة قريبة على ما اعدتم عليه في مواقع التواصل الاجتماعي، وكذلك تحليل طريقة استخدام موقعنا من قبل المستخدمين والقراء.