Open toolbar

شعارات Bitcoin و Ethereum على قميص معروض داخل بورصة العملات المشفرة في إسبانيا. 8 سبتمبر 2022 - Bloomberg

شارك القصة
Resize text
دبي -

تمكنت السلطات الأميركية من مصادرة أكثر من 30 مليون دولار من العملات المشفرة التي تم سرقتها من شركة ألعاب إلكترونية هذا العام من قبل قراصنة مرتبطين بكوريا الشمالية، في أكبر عملية استرداد لعملات رقمية مسروقة من بيونج يانج، حسبما أفادت صحيفة "وول ستريت جورنال". 

وأشارت الصحيفة في تقريرها، الخميس، إلى أنه على الرغم من أن الـ 30 مليون دولار يمثلون جزءاً بسيطاً فقط من المبلغ الذي يُقدر بمئات الملايين من العملات المشفرة الذي تم سرقته مارس الماضي، إلا أن المبلغ المُسترَد يعكس القدرات المتنامية لمكتب التحقيقات الفيدرالي والوكالات الأخرى والأولوية التي تعطيها الولايات المتحدة لإحباط قراصنة كوريا الشمالية الذين تُستخدَم سرقاتهم لتعزيز الطموحات النووية لبلادهم. 

ونقلت الصحيفة عن إيرين بلانت، كبيرة مسؤولي التحقيقات في شركة استخبارات العملات المشفرة Chainalysis، التي أعلنت عن المبلغ المُسترد، في مؤتمر عقد في العاصمة الإسبانية برشلونة: "عملية استرداد العملات المشفرة هذه كانت أحد أكبر العمليات التي قامت بها سلطات إنفاذ القانون الأميركية، كما أنها ستؤدي إلى جعل الأمر أكثر صعوبة على مجموعة القرصنة الكورية الشمالية المعروفة باسم (لازاروس) للوصول إلى الأموال المسروقة". 

وأضافت بلانت في مقابلة مع "وول ستريت جورنال": "استرداد أي مبلغ من المال من مجموعة لازاروس يعد نجاحاً كبيراً، فهذا لم يكن يحدث في السابق". 

"تحوّل كبير"

من جانبها، قالت شركة Sky Mavis Ltd التي تنشر لعبة Axie Infinity الإلكترونية والتي تتيح للمستخدمين كسب الأموال المشفرة، إن القراصنة تمكنوا من الوصول إلى الحسابات التي تحتفظ بالعملات المشفرة وحصلوا على 173 ألفاً و600 إيثر (عملة رقمية) و25.5 مليون ستيبل كوين (عملة رقمية)، وكانت قيمة هذه الأموال تبلغ نحو 540 مليون دولار أميركي في تاريخ السرقة (مارس الماضي). 

وأضافت Sky Mavis في ذلك الوقت أنها كانت تعمل مع Chainalysis، التي عادةً ما تساعد في دعم تحقيقات وكالات إنفاذ القانون الأميركية، لتتبع الأموال المسروقة، والتي أشارت إلى أنها تتبعت الأموال المسروقة حتى محاولة تحويل العملات الرقمية إلى أموال سائلة، ولكن وكالات إنفاذ القانون وشركائها في صناعة العملات المشفرة تمكنوا من تجميد الأموال. 

ولم يرد مكتب التحقيقات الفيدرالي، الذي قام سابقاً بربط اختراق Axie Infinity بكوريا الشمالية بشكل علني، على طلب الصحيفة للحصول على تعليق، كما لم ترد بعثة بيونج يانج لدى الأمم المتحدة على طلب التعليق.

ورأت الصحيفة أن استرداد جزء من الأموال المسروقة من Axie Infinity يمثل "تحولاً" في قدرة وكالات إنفاذ القانون على تتبع الأموال من خلال الحسابات الافتراضية التي يتم تخزين العملات المشفرة فيها. 

ووفقاً لـ"وول ستريت جورنال"، فإنه نظراً لتقلبات الأسعار، فإن قيمة الأموال المُسترَدة تبلغ حوالي عُشر المبلغ المسروق في هجوم مارس الماضي، والذي كان ثاني أكبر اختراق للعملات المشفرة تم تسجيله في ذلك الوقت. 

وعلى الرغم من أن حجم الأموال المُسترَدة يعد صغيراً مقارنة بالمبلغ الإجمالي الذي حصلت عليه كوريا الشمالية، فإن الخبراء يقولون إنه يمثل تقدماً كبيراً في قدرة سلطات إنفاذ القانون على تعقيد جهود النظام في بيونج يانج للاعتماد على العملات المشفرة لملء خزائنه.

اقرأ أيضاً:

Google News تابعوا أخبار الشرق عبر Google News

نستخدم في موقعنا ملف تعريف الارتباط (كوكيز)، لعدة أسباب، منها تقديم ما يهمك من مواضيع، وكذلك تأمين سلامة الموقع والأمان فيه، منحكم تجربة قريبة على ما اعدتم عليه في مواقع التواصل الاجتماعي، وكذلك تحليل طريقة استخدام موقعنا من قبل المستخدمين والقراء.