Open toolbar
صدّق أو لا تصدّق:  أميركيون يستخدمون عقاراً حيوانياً للتداوي من "كورونا"
العودة العودة

صدّق أو لا تصدّق: أميركيون يستخدمون عقاراً حيوانياً للتداوي من "كورونا"

عبوة من عقار إيفرمكتين - AFP

شارك القصة
Resize text
دبي-

أوصت إدارة الغذاء والدواء "إف دي إيه" الأميركية بعدم تناول عقار "إيفرمكتين"، وهو مضاد للطفيليات يستخدم عادة للماشية، لعلاج "كوفيد-19" أو الوقاية منه، وذلك وفقاً لصحيفة "نيويورك تايمز" الأميركية.

وقالت الصحيفة، في تقرير نشرته السبت، إن التحذير جاء بعد يوم واحد من إصدار وزارة الصحة في ولاية ميسيسيبي تصريحاً مشابهاً للرد على تقارير تفيد بأن عدداً متزايداً من الأشخاص في الولاية يستخدمون العقار لمنع الإصابة بعدوى كورونا.

ولفتت إلى أن بعض الدراسات السابقة التي أجريت العام الماضي نصحت باستخدام الدواء لعلاج كورونا، خاصة في أميركا اللاتينية، كما روّجت شبكة "فوكس نيوز" الأميركية لبعض نتائج تلك الدراسات في بثها المباشر.

وتابعت الصحيفة: "ولكن المعاهد الوطنية للصحة قالت في فبراير الماضي إن معظم هذه الدراسات المتعلقة بعقار إيفرمكتين وفيروس كورونا تتضمن معلومات منقوصة، كما أن منهجية هذه الدراسات نفسها قد واجهت الكثير من القيود، بما في ذلك أعداد المشاركين الصغيرة، وعدم وضوح النتائج".

فعالية ضعيفة ضد كورونا

ووفقاً لوزارة الصحة الأميركية، فإن أكثر من ثلثي المكالمات التي تلقاها مركز مكافحة السموم في ولاية ميسيسيبي التي تم تطعيم 37% فقط من سكانها بشكل كامل، تتعلق بـ"تناول عقار إيفرمكتين المخصص للماشية والذي يتم شراؤه من مراكز إمدادات الماشية".

وقالت الوزارة في بيان إن 85% ممن اتصلوا بالمركز بشأن تناول إيفرمكتين ظهرت عليهم أعراض خفيفة، فيما طُلب من متصل واحد "المتابعة لمزيد من التقييم" بسبب الكمية الكبيرة التي تناولها.

وأشارت الصحيفة إلى أنه في وقت سابق من الوباء، تمّ الترويج بشكل مثير للجدل لإيفرمكتين الذي يُستخدم أيضاً من قبل الأشخاص لعلاج الديدان الطفيلية، باعتباره علاجاً محتملاً لفيروس كورونا، ولكن الدراسات الحديثة وجدت أن فعالية الدواء ضعيفة ضد "كوفيد-19"، وهو ما دفع هيئة الغذاء والدواء لعدم الموافقة على إقراره كعلاج له.

ونشرت الهيئة الأميركية تحذيراً أكثر وضوحاً على "تويتر"، قالت فيه: "أنت لست حصاناً ولست بقرة، لذا يجب أخذ الأمر على محمل الجد ووقف استخدام إيفرمكتين".

وذكرت هيئة الغذاء والدواء أنها قد تلقت تقارير متعددة، بما في ذلك بعض التقارير من لويزيانا، عن أشخاص "احتاجوا إلى دعم طبي وتم نقلهم إلى المستشفى بعد العلاج بالإيفرمكتين المخصص للخيول، من دون استشارة طبيب".

وأضافت الهيئة: "تناول جرعات كبيرة من هذا الدواء أمر خطير، ويمكن أن يسبب ضرراً جسيماً".

من جانبها، حذرت وزارة الصحة بولاية ميسيسيبي السكان من أن "العقاقير المستخدمة للحيوانات تكون مركزة بشكل كبير لتناسب حجمهم الضخم، لذا فإنها يمكن أن تكون شديدة السميّة عند استخدام البشر لها".

ولفت مسؤولو الصحة في الولاية إلى أن بعض الأعراض المرتبطة بتسمم الإيفرمكتين تشمل الطفح الجلدي والغثيان والقيء وآلام البطن والاضطرابات العصبية والتهاب الكبد الحاد الذي قد يتطلب دخول المستشفى.

Google News تابعوا أخبار الشرق عبر Google News

نستخدم في موقعنا ملف تعريف الارتباط (كوكيز)، لعدة أسباب، منها تقديم ما يهمك من مواضيع، وكذلك تأمين سلامة الموقع والأمان فيه، منحكم تجربة قريبة على ما اعدتم عليه في مواقع التواصل الاجتماعي، وكذلك تحليل طريقة استخدام موقعنا من قبل المستخدمين والقراء.