Open toolbar
كوريا الجنوبية والولايات المتحدة تدرسان تأجيل تدريبات عسكرية مشتركة
العودة العودة

كوريا الجنوبية والولايات المتحدة تدرسان تأجيل تدريبات عسكرية مشتركة

جندي أميركي خلال تدريبات عسكرية مشتركة بين كوريا الجنوبية والولايات المتحدة في غرب العاصمة سيول - 30 مارس 2003 - Bloomberg

شارك القصة
Resize text
دبي -

قالت مصادر متعددة، الخميس، إن كوريا الجنوبية والولايات المتحدة تدرسان تأجيل التدريبات العسكرية المشتركة المقررة في الربيع، والتي عادة ما تقام في شهر مارس، بسبب الانتخابات الرئاسية المقبلة في سيول، وجائحة كورونا.

وتناقش الحليفتان التأجيل المحتمل، نظراً لوضع تفشي فيروس كورونا، والحاجة إلى ضمان قدرة القوات الكورية الجنوبية على ممارسة حقها الانتخابي في الانتخابات التي تقام في 9 مارس المقبل، دون عوائق خلال التدريبات، وفقاً للمصادر.

تأتي الخطوة في ظل مخاوف من أن التحضيرات للتدريبات الدفاعية في طبيعتها، قد تعرقل مساعي سيول لاستئناف الحوار مع كوريا الشمالية، وقد تتعارض مع "روح السلام الأولمبية" في ألعاب بكين بالصين، المقرر عقدها الشهر المقبل.

تأجيل محتمل

وقال مصدر مطلع لوكالة "يونهاب" الكورية الجنوبية، لم يكشف هويته، إن "هناك مناقشات بشأن التأجيل المحتمل بسبب موسم الانتخابات والتخوفات المتعلقة بكورونا".

وعادة ما تجري سيول وواشنطن تدريبات مشتركة منتظمة رئيسية مرتين في العام، واحدة في مارس والثانية في أغسطس، لتعزيز قدراتهما الدفاعية ضد أي عدوان محتمل من كوريا الشمالية.

ورداً على طلب الوكالة تأكيد مناقشات الحليفين بشأن التدريبات، قالت وزارة الدفاع الكورية إن الجانبين ما زالا يبحثان التفاصيل.

وصرح مسؤول في الوزارة لـ"يونهاب" بشرط عدم كشف هويته، بأن "سلطات كوريا الجنوبية والولايات المتحدة تجري مشاورات بشأن التوقيت المحدد وطريقة التدريبات".

بينما رفضت القوات الأميركية المتمركزة في كوريا الجنوبية (USFK) التعليق على خطط التدريبات.

وقال المتحدث باسم القوات الأميركية الكولونيل لي بيترز: "كسياسة عامة، لا نعلق على التدريب المشترك المخطط له أو المنفذ، وأي قرار يتعلق بالتدريب المشترك سيتخذه التحالف بين الولايات المتحدة وجمهورية كوريا".

وكان المتحدث باسم وزارة الدفاع في سيول، بو سيونج تشان، قال، الثلاثاء، إن التفاصيل بما يشمل توقيت وحجم ونطاق تدريبات العام، لم تُقرر بعد.

جاءت تصريحاته بعد أن ذكرت "إذاعة آسيا الحرة"، أن وزارة الدفاع الأميركية قالت إنه "لا تغييرات" على تدريبات الحليفتين المشتركة المخطط لها.

يأتي ذلك في الوقت الذي تستمر فيه بيونج يانج في التجارب الصاروخية، إذ أطلقت صاروخين باليستيين خلال هذا الأسبوع وسط قلق أممي.

اقرأ أيضاً:

Google News تابعوا أخبار الشرق عبر Google News

نستخدم في موقعنا ملف تعريف الارتباط (كوكيز)، لعدة أسباب، منها تقديم ما يهمك من مواضيع، وكذلك تأمين سلامة الموقع والأمان فيه، منحكم تجربة قريبة على ما اعدتم عليه في مواقع التواصل الاجتماعي، وكذلك تحليل طريقة استخدام موقعنا من قبل المستخدمين والقراء.