زعيم الجمهوريين بـ"الشيوخ" يبلغ الديمقراطيين أنه لن يدعو لجلسة قبل 19 يناير
العودة العودة

زعيم الجمهوريين بـ"الشيوخ" يبلغ الديمقراطيين أنه لن يدعو لجلسة قبل 19 يناير

زعيم الجمهوريين بمجلس الشيوخ ميتش ماكونيل - REUTERS

شارك القصة
واشنطن-

أبلغ زعيم الجمهوريين بمجلس الشيوخ الأميركي، ميتش ماكونيل، الأربعاء، زعيم الأقلية الديمقراطية بالمجلس تشاك شومر، أنه لن يدعو لعقد جلسة للمجلس قبل 19 يناير، في حين يناقش الكونغرس ذو الأغلبية الديمقراطية، بنود عزل الرئيس دونالد ترمب، قبل التصويت عليه.

وأعاد المتحدث باسم ماكونيل، دوغ أندريس، نشر تغريدة عبر حسابه على تويتر، كتبتها الصحافية بالبيت الأبيض، سونغ مين كيم، قالت فيها إن "مكتب ماكونيل اتصل بأفراد شومر، اليوم (الأربعاء)، أخبرهم بأن زعيم الجمهوريين، لن يوافق على عقد جلسة طارئة للمجلس قبل 19 يناير".

وقال زعيم الأغلبية الجمهورية في مجلس الشيوخ ميتش ماكونيل إنه "لم يتخذ قراراً نهائياً" بشأن الكيفية التي سيصوت بها على عزل الرئيس دونالد ترمب.

وأرسل ماكونيل مذكرة إلى زملائه الجمهوريين بعد ظهر الأربعاء بشأن المساءلة، جاء فيها "بينما كانت الصحافة تنشر التكهنات حول موقفي من التصويت على مشروع قرار عزل الرئيس الأميركي، أستطيع القول أني لم أتخذ قراراً نهائياً بشأن ذلك".

وأشار إلى أنه يعتزم الاستماع إلى الحجج القانونية التي سيتم تقديمها خلال جلسة مجلس الشيوخ.

ومن المتوقع أن يصوت مجلس النواب (الكونغرس) في الساعة 8 مساء الأربعاء بتوقيت غرينتش، على عزل ترمب في أعقاب أعمال الشغب التي وقعت الأسبوع الماضي في مبنى الكابيتول الأميركي.

وسبق أن قال قادة الحزب الديمقراطي في مجلس النواب، إنهم قد يرسلون "عريضة بنود عزل ترمب" إلى مجلس الشيوخ في أقرب وقت هذا الأسبوع.

ودعت رئيسة الكونغرس، نانسي بيلوسي، أعضاء المجلس إلى مساءلة الرئيس ترمب وقالت إنه يجب أن يحاسب على تحريضه على الهجوم العنيف الذي وقع الأسبوع الماضي على مبنى "الكابيتول".

وأضافت بيلوسي، في بداية مناقشة مجلس النواب مساءلة ترامب بعد أحداث 6 يناير، التي أودت بحياة 6 ضحايا: "نعلم أن رئيس الولايات المتحدة حرض على هذا التمرد.. هذا العصيان المسلح على دولتنا. لا بد أن يرحل. إنه خطر واضح وقائم على ذلك البلد الذي نحبه جميعاً".

Google News تابعوا أخبار الشرق عبر Google News

نستخدم في موقعنا ملف تعريف الارتباط (كوكيز)، لعدة أسباب، منها تقديم ما يهمك من مواضيع، وكذلك تأمين سلامة الموقع والأمان فيه، منحكم تجربة قريبة على ما اعدتم عليه في مواقع التواصل الاجتماعي، وكذلك تحليل طريقة استخدام موقعنا من قبل المستخدمين والقراء.