Open toolbar

بورصة نيويورك في مدينة نيويورك، الولايات المتحدة. - Getty Images via AFP

شارك القصة
Resize text
واشنطن-

قال مسؤولون إن الرئيس الأميركي جو بايدن سيوقّع، الخميس، على مرسوم لتشديد الرقابة على الاستثمارات الأجنبية في الولايات المتحدة لحماية الأمن القومي الأميركي من التهديدات الجديدة.

وذكر البيت الأبيض أن النص "يشير صراحة إلى أن بعض الدول تستخدم الاستثمارات الأجنبية للحصول على البيانات والتكنولوجيا الحساسة لأغراض تضر بالأمن القومي الأميركي".

والمرسوم هو الأول لتحديث لجنة الاستثمارات الأجنبية في الولايات المتحدة (CFIUS) التي تأسست في 1975 وتراقب هذه التعاملات. والهدف من ذلك هو ضمان بقاء اللجنة "أداة فعالة" بحسب ما أوضحت إدارة بايدن.

وفي التفاصيل، يطلب البيت الأبيض من المسؤولين في هذه اللجنة النظر أثناء عملية التحقق من الاستثمارات الأجنبية في الولايات المتحدة، في آثار الصفقة على مرونة سلسلة التوريد، وعلى القطاع العسكري وأيضاً على القطاع المدني.

وسيتعين عليهم أيضاً النظر في "النتائج المترتبة عن القيادة التكنولوجية الأميركية في القطاعات التي تؤثر على الأمن القومي الأميركي" لا سيما في مجالات الإلكترونيات الدقيقة والذكاء الاصطناعي والتكنولوجيا الحيوية والتصنيع الحيوي والحوسبة الكمية والطاقة النظيفة أو تقنيات التكيف مع المناخ.

لا نستهدف أحداً

كما يهدف المرسوم على التنبه للمخاطر المرتبطة ببيع العديد من الشركات في القطاع نفسه إلى مشترين أجانب على الأمن القومي، فضلاً عن مخاطر الأمن السيبراني أو تلك التي تطال البيانات الشخصية للأميركيين.

وقال مسؤول كبير في الإدارة الأميركية عندما سأله صحافيون عما إذا كان المرسوم يستهدف روسيا أو الصين على وجه التحديد، إنه لا "يستهدف دولة معينة".

كما أنه لم يكن واضحاً بشأن مدى التهديد ولم يقدم أمثلة على التعاملات التي اعتبر أنها تنطوي على مخاطر على الأمن القومي.

وقالت وزيرة الخزانة الأميركية جانيت يلين في بيان إن "تعزيز سلاسل التوريد التابعة لنا والحماية من التهديدات الأجنبية يعززان أمننا القومي، ويؤكد هذا المرسوم الدور المهم للجنة الاستثمارات الأجنبية في هذا العمل".

اقرأ أيضاً:

Google News تابعوا أخبار الشرق عبر Google News

نستخدم في موقعنا ملف تعريف الارتباط (كوكيز)، لعدة أسباب، منها تقديم ما يهمك من مواضيع، وكذلك تأمين سلامة الموقع والأمان فيه، منحكم تجربة قريبة على ما اعدتم عليه في مواقع التواصل الاجتماعي، وكذلك تحليل طريقة استخدام موقعنا من قبل المستخدمين والقراء.