فلوريدا تناقش قانوناً يمنع الشبكات الاجتماعية من حظر السياسيين
العودة العودة

فلوريدا تناقش قانوناً يمنع الشبكات الاجتماعية من حظر السياسيين

بعض مستخدمي الهواتف الذكية وفي الخلفية علامة تويتر التجارية - REUTERS

شارك القصة
Resize text
القاهرة-

تناقش ولاية فلوريدا الأميركية حالياً مشروع قانون جديد يمنع الشبكات الاجتماعية من حظر السياسيين من منصاتهم الإلكترونية بشكل كامل.

ويجري حالياً نظر مشروع القانون الجديد من جانب حاكم فلوريدا، حيث إنه ينص على عدم إمكانية حظر السياسيين من المنصات الاجتماعية لأكثر من 14 يوماً، مع تغريم المخالفين بغرامة مالية تبلغ 250 ألف دولار  عن كل يوم حظر للمرشحين لمناصب على مستوى الولاية، و25 ألف دولار عن كل يوم حظر للمرشحين لأي مناصب حكومية أخرى، وفقاً لما نشره موقع CNET.

آراء مختلفة

لاقى مشروع القانون الجديد دعماً واضحاً من جانب بعض المشروعين والمدافعين عن حرية الرأي والتعبير، انطلاقاً من أنه يمنع الشبكات الاجتماعية من حجب وجهات النظر التي تتعارض مع توجهاتها ومصالحها.

ولكن في الوقت نفسه، واجه المشروع الجديد العديد من الانتقادات على مستوى تأثيراته المتوقعة على انتشار المعلومات المغلوطة والشائعات.

قد أشاد بلايزي إنجوجليا، ممثل جمهوري بالولاية، بالمشروع الجديد، مؤكداً أن الشركات التقنية العملاقة أصبحت تستغل قوتها ونفوذها لفرض الرقابة على حق الرأي والتعبير، بشكل أصبح يهدد التعديل الأول للدستور الأميركي، والذي ينص على حرية الأميركيين للتعبير عن آرائهم.

حرب الشائعات

ويأتي ذلك بعد أربعة أشهر من قرار تويتر بحظر حساب الرئيس الأميركي السابق دونالد ترمب، على خلفية تحريضه على أحداث اقتحام الكابيتول.

شعار تويتر على شاشة هاتف ذكي - AFP
شعار تويتر على شاشة هاتف ذكي - AFP

وأكد تقرير نشرته صحيفة واشنطن بوست أنه بعد قرار تويتر، حجبت العديد من المواقع الإلكترونية عدداً كبيراً من أنصار الرئيس الأميركي السابق، ما انعكس على تراجع معدل انتشار الشائعات بنسبة 73%.

 

Google News تابعوا أخبار الشرق عبر Google News

نستخدم في موقعنا ملف تعريف الارتباط (كوكيز)، لعدة أسباب، منها تقديم ما يهمك من مواضيع، وكذلك تأمين سلامة الموقع والأمان فيه، منحكم تجربة قريبة على ما اعدتم عليه في مواقع التواصل الاجتماعي، وكذلك تحليل طريقة استخدام موقعنا من قبل المستخدمين والقراء.