Open toolbar

زعيم كوريا الشمالية كيم جونج أون يترأس اجتماع المكتب السياسي لحزب العمال الحاكم-18 مايو 2022 - REUTERS

شارك القصة
Resize text
واشنطن/سول-

قالت مصادر، الجمعة، إن وزيرة الخزانة الأميركية جانيت يلين ستزور كوريا الجنوبية الشهر المقبل، لإجراء محادثات بشأن ارتفاع التضخم والعقوبات ضد روسيا، واحتمال فرض عقوبات أخرى على كوريا الشمالية بسبب برنامجها النووي.

وأضافت المصادر أن يلين ستلتقي كبار المسؤولين الكوريين الجنوبيين في إطار جولة بآسيا لحضور اجتماع المسؤولين الماليين من مجموعة العشرين.

ورفض متحدث باسم وزارة الخزانة الأميركية التعليق.

وبحسب رويترز، فإنه لم يتم بعد الانتهاء من التفاصيل، ولكن يلين قد تجري محادثات مع وزير خارجية كوريا الجنوبية بارك جين ووزير المالية تشو كيونج هو، لمناقشة موضوع كوريا الشمالية حيث يشعر مسؤولو المخابرات على جانبي المحيط الهادئ بالقلق من أن بيونج يانج تستعد لإجراء أول تجربة نووية لها منذ 5 سنوات.

مزيد من الضغط

وذكرت وسائل إعلام رسمية، الجمعة، أن الزعيم الكوري الشمالي كيم جونج أون أمر بتعزيز القدرات الدفاعية مع اختتام اجتماعه مع كبار المسؤولين العسكريين مما أثار تكهنات في كوريا الجنوبية بأن بيونج يانج قد تضيف أسلحة نووية تكتيكية إلى ترسانتها.

وقال بارك جين، وزير خارجية كوريا الجنوبية، للصحافيين الأسبوع الماضي، بعد اجتماعه مع وزير الخارجية الأميركي أنتوني بلينكن إن البلدين الحليفين "بحاجة إلى الضغط من أجل إصدار مجلس الأمن لقرار جديد لمواجهة استفزاز كوريا الشمالية"، والتأكيد على أن بيونج يانج "ستواجه موقفاً موحداً وحازماً من قبل التحالف والمجتمع الدولي" إذا أجرت التجربة.

وأدت عزلة كوريا الشمالية عن النظام المالي العالمي إلى جعلها أيضاً أكثر مرونة في مواجهة العقوبات التي فرضتها الولايات المتحدة ودول أخرى.

ونقلت رويترز عن مصدر القول إن يلين تعتزم خلال زيارتها لسول مناقشة فعالية العقوبات المفروضة على روسيا بسبب غزو أوكرانيا.

وسيكون لمناقشة الظروف الاقتصادية أهمية كبيرة مع مواجهة واشنطن وسول صعوبة في خفض معدلات التضخم التي أغضبت المستهلكين.

تجربة نووية سابعة

وفي 7 يونيو الجاري، قال الممثل الأميركي الخاص لكوريا الشمالية سونج كيم، إن بيونج يانج قد تجري تجربة نووية سابعة في "أي وقت"، ولم تبدِ أي اهتمام بالعودة إلى المفاوضات.

وأضاف كيم، في إفادة للصحافيين، أن كوريا الشمالية أطلقت عدداً غير مسبوق من الصواريخ الباليستية هذا العام، كما أن مسؤوليها يستخدمون لهجة يمكن أن تشير إلى اعتزامهم استخدام أسلحة نووية تكتيكية.

وتفيد تقديرات واشنطن بأن كوريا الشمالية تستعد لإجراء تجربة نووية سابعة، وأضاف عندما سئل متى قد يحدث ذلك: "في ما يخص التوقيت، ليس لدي أي شيء آخر. قاموا بالاستعدادات بشكل واضح، وما أفهمه هو أنهم يمكن أن يجروا اختباراً في أي وقت".

وذكر كيم أن واشنطن مستعدة للتواصل دبلوماسياً مع كوريا الشمالية من دون شروط مسبقة، وقال إن واشنطن مستعدة لمعالجة القضايا التي تهم بيونج يانج إذا عادت إلى المحادثات.

اقرأ أيضاً:

Google News تابعوا أخبار الشرق عبر Google News

نستخدم في موقعنا ملف تعريف الارتباط (كوكيز)، لعدة أسباب، منها تقديم ما يهمك من مواضيع، وكذلك تأمين سلامة الموقع والأمان فيه، منحكم تجربة قريبة على ما اعدتم عليه في مواقع التواصل الاجتماعي، وكذلك تحليل طريقة استخدام موقعنا من قبل المستخدمين والقراء.