الهند والصين تستكملان سحب قواتهما من منطقة حدودية متنازع عليها
العودة العودة

الهند والصين تستكملان سحب قواتهما من منطقة حدودية متنازع عليها

جانب من عملية فك الارتباط بين الجيش الهندي والجيش الصيني- 16 فبراير 2021 - Via REUTERS

شارك القصة
نيودلهي-

أعلنت الهند والصين، الأحد، أن قوات البلدين أكملت انسحابها من محيط بحيرة متنازع عليها عند الحدود المشتركة في غرب جبال الهيمالايا، الأمر الذي يمهد الطريق لفك الاشتباك في بؤر توتر أخرى. 

واتفق الجانبان أوائل الشهر الحالي على بدء سحب القوات والدبابات وقطع المدفعية من المنطقة، في خطوة أولية نحو الانسحاب الكامل. 

وذكرت وكالة "رويترز،" أن وفدين عسكريين اجتمعا، السبت، لمراجعة عملية الانسحاب. وقالا في بيان صحفي مشترك: "يشيد الجانبان بشكل إيجابي بالإنجاز السلس لفك الاشتباك بين قوات الخطوط الأمامية في منطقة بحيرة بانغونغ، ويعتبران ذلك خطوة مهمة إلى الأمام، توفر أساساً جيداً لحل القضايا المتبقية الأخرى على طول خط السيطرة الفعلية في القطاع الغربي".

وكان وزير الدفاع الهندي راجنات سينغ أعلن الخميس، أن "الهند والصين اتفقتا على سحب قواتهما من منطقة بحيرة بانونغ"، الأمر الذي يمثل انفراجة بعد مواجهة استمرت لعدة أشهر على الحدود بين البلدين. 

وأبلغ سينغ البرلمان الهندي أن "الاتفاق تم التوصل إليه بعد عدة جولات من المحادثات بين القادة العسكريين والدبلوماسيين من البلدين". 

وقال إن "محادثاتنا المستمرة مع الصين أدت إلى اتفاق حول فك الارتباط على الضفتين الشمالية والجنوبية للبحيرة". 

وأضاف سينغ أن الحكومة الهندية أبلغت بكين أن تحركات القوات الصينية "أضرت بشدة بالسلم والاستقرار في المنطقة"، مضيفاً أن العلاقات الثنائية "تأثرت سلباً".

وتابع أنه بعد استكمال فك الارتباط في منطقة بحيرة بانغونغ، سيجتمع قادة عسكريون من الجانبين لمناقشة الانسحاب من مناطق أخرى. 

من جانبها، ذكرت وزارة الدفاع الصينية، أن قوات البلدين بدأت في الانسحاب من على ضفتي البحيرة، الأربعاء. 

وقالت بكين إن قواتها كانت تعمل في منطقة تابعة لها، واتهمت حرس الحدود الهندي بارتكاب "أفعال استفزازية"

وبدأت المواجهة بين الطرفين في أبريل من العام الماضي، عندما قالت الهند إن القوات الصينية توغلت في الجانب التابع لها من خط السيطرة الفعلية في منطقة لاداخ غربي الهيمالايا. 

Google News تابعوا أخبار الشرق عبر Google News

نستخدم في موقعنا ملف تعريف الارتباط (كوكيز)، لعدة أسباب، منها تقديم ما يهمك من مواضيع، وكذلك تأمين سلامة الموقع والأمان فيه، منحكم تجربة قريبة على ما اعدتم عليه في مواقع التواصل الاجتماعي، وكذلك تحليل طريقة استخدام موقعنا من قبل المستخدمين والقراء.