Open toolbar

لاعب مانشستر سيتي زنتشينكو يُحيي جمهور فريقه بعد تعاطفهم مع أوكرانيا - REUTERS

شارك القصة
Resize text
مانشستر -

استغرب الأوكراني أولكسندر زينتشنكو مدافع مانشستر سيتي الإنجليزي رفض لاعبي روسيا البارزين التحدث علنية عن الغزو الروسي لأوكرانيا.

وعقب غزو روسيا لجارتها أوكرانيا، الأسبوع الماضي، علق الاتحاد الدولي (الفيفا) والأوروبي (اليويفا) مشاركة روسيا على الصعيد الدولي لكن لم ينتقد أي من لاعبي روسيا البارزين قرار الرئيس فلاديمير بوتين بإعلان الحرب.

وقال زينتشنكو لهيئة الإذاعة البريطانية "بي بي سي": "فوجئت بعدم اعتراض أي منهم على الحرب. معظمهم يلعبون في المنتخب الوطني، ويملكون الكثير من المتابعين على حساباتهم في مواقع التواصل الاجتماعي سواء إنستجرام أو فيسبوك أو أي شيء آخر. يمكنهم على الأقل فعل أي شيء لإيقاف الحرب. لأن الناس يمكن أن تسمع لهم".

وتابع حديثه: "أعرف بالفعل أنهم يشعرون بالخوف. لكن يخشون ماذا؟ لن يفعلوا أي شيء معهم. يمكنهم على الأقل إعلان موقفهم لكنهم لم يفعلوا ذلك بل تجاهلوا الأمر لا أعرف لماذا".

وكان زينتشنكو على مقاعد البدلاء في أول مباراة يخوضها مانشستر سيتي عقب الغزو أمام إيفرتون قبل أن يرتدي شارة القيادة في الفوز على ملعب بيتربره في كأس الاتحاد الإنجليزي، الأربعاء الماضي.

وقال اللاعب البالغ من العمر 25 عاماً إنه لم يكن بعيداً أبداً عما يحدث في بلاده.

وأضاف: "سأكون صريحاً، لولا ابنتي وعائلتي لكنت هناك الآن. لذلك أنا فخور بأنني من أوكرانيا، وسأظل كذلك بقية حياتي. أعرف الناس في بلدي وعقليتهم، يفضلون الموت وسيموتون بدلاً من الاستسلام".

وقال زينتشنكو، الذي بدأ مسيرته في نادي أوفا الروسي قبل أن ينضم إلى مانشستر سيتي في 2016، إن الوضع الحالي يتسبب في مواقف مؤثرة كثيرة.

Google News تابعوا أخبار الشرق عبر Google News

نستخدم في موقعنا ملف تعريف الارتباط (كوكيز)، لعدة أسباب، منها تقديم ما يهمك من مواضيع، وكذلك تأمين سلامة الموقع والأمان فيه، منحكم تجربة قريبة على ما اعدتم عليه في مواقع التواصل الاجتماعي، وكذلك تحليل طريقة استخدام موقعنا من قبل المستخدمين والقراء.