مصادر لـ"الشرق": مصر تتسلم رابع غواصة ألمانية خلال أيام
العودة العودة

مصادر لـ"الشرق": مصر تتسلم رابع غواصة ألمانية خلال أيام

الغواصة (S43) تغادر ألمانيا تمهيداً لانضمامها للقوات البحرية المصرية، 13 أبريل 2020 - facebook/EgyArmySpox

شارك القصة
Resize text
القاهرة -

كشفت مصادر مصرية لـ"الشرق"، الثلاثاء، أن القاهرة ستتسلم غواصة مقاتلة جديدة من ألمانيا خلال الأيام القليلة المقبلة لتنضم لأسطول القوات البحرية المصرية.

وأضافت المصادر أن الغواصة من طراز "209/ 1400mod"، وهي الرابعة والأخيرة في صفقة الغواصات الألمانية التي جرى التعاقد عليها بين الدولتين قبل نحو 7 أعوام.

وأوضحت أن الغواصة ستُبحر من ميناء كيل البحري الذي يقع في شمال ألمانيا، إلى قاعدة أبوقير البحرية في الإسكندرية بعد الانتهاء من التجارب البحرية للغواصة.

وأشارت المصادر إلى أن الغواصة ستحمل اسم "s44"، ويمكنها استهداف سفن السطح المُعادية وضرب أهداف أرضية إضافة إلى مهام نشر الألغام البحرية.

تعزيز قدرات

وفي أبريل 2020، عززت مصر قدراتها العسكرية بتسلمها الغواصة الثالثة من ألمانيا، وقال المتحدث العسكري باسم القوات المسلحة المصرية، العميد تامر الرفاعي، في بيان على "فيسبوك"، إن "هذه الغواصة هي ثالث غواصة حديثة من طراز (209-1400) رقم (s43)، من أصل أربع تعاقدت عليها مصر عام 2014.

وأوضح أن الغواصة المصرية الجديدة تعد أحدث فئة من هذا الطراز بالعالم، مؤكداً إتمام تأهيل الطواقم الفنية والتخصصية العاملة على الغواصة في وقت قياسي، وفقاً لبرنامج متزامن بكل من مصر وألمانيا، وتم تدشين الغواصة (s43) في مايو 2019.

تعاون عسكري

وبين مصر وألمانيا تعاون عسكري، في إطار استراتيجية مصرية تقوم على تعزيز القدرات القتالية للقوات المسلحة، وتنويع صفقات الأسلحة بين مختلف القوى العالمية، إذ عقدت صفقات كبيرة مع روسيا وفرنسا والصين وألمانيا شملت شراء قطع بحرية وطائرات مقاتلة وغواصات.

وتسلّمت مصر النسخة الأولى من الغواصة الألمانية في أبريل 2017، والثانية في أغسطس من العام نفسه، وللغواصة قدرة على إطلاق الصواريخ، ما يدعّم جهود القوات البحرية المصرية في تأمين سواحلها.

Google News تابعوا أخبار الشرق عبر Google News

نستخدم في موقعنا ملف تعريف الارتباط (كوكيز)، لعدة أسباب، منها تقديم ما يهمك من مواضيع، وكذلك تأمين سلامة الموقع والأمان فيه، منحكم تجربة قريبة على ما اعدتم عليه في مواقع التواصل الاجتماعي، وكذلك تحليل طريقة استخدام موقعنا من قبل المستخدمين والقراء.